24 مايو 2020 الساعة 03:23 ص

النحل يجبر النباتات على الإزهار مبكرا عن طريق ثقب أوراقها

...
24 مايو 2020

يمكن للنحل الطنان الجائع أن يحثّ النباتات على الإزهار مبكراً، مما يجعل حبوب اللقاح تنمو قبل شهر من ميعادها المعتاد، و ذلك عن طريق قيامها بصنع ثقوب صغيرة في أوراقها. 
عادة ما يخرج النحل من سباته الشتوي في أوائل فصل الربيع ليتغذى على حبوب اللقاح المزهرة حديثاً، و مع ذلك، فإنها تظهر أحياناً في وقت مبكر للغاية، و تجد أن النباتات لم تزهر بعد و خالية تماماً من حبوب اللقاح، مما يعني أن النحل سيتضور جوعا في إنتظار إزهارها.
و لكن لحسن الحظ، فإن النحل الطنان لديه خدعة صغيرة يستطيع من خلالها الحصول على ما يريده دائماً، فقد اكتشفت الباحثة "كونسويلا دي موريس"، من المعهد الفدرالي للتكنولوجيا بزورخ في سويسرا، "Eidgenössische Technische Hochschule" برفقة زملائها، أن النحل الطنان يمكن أن يجعل النباتات تزهر مبكرة عبر إستخدام جزء من فمه لصنع ثقوب صغيرة في أوراق النبات، وفقاً لما نشرته مجلة "New Scientist".
ففي سلسلة من التجارب المختبرية و الخارجية، وجد الباحثون أن النحل الطنان كان يفضّل صنع تلك الثقوب في أوراق نباتات الطماطم و نبات الخردل الأسود عند يتضور جوعاً و لا يجد رحيق الأزهار، و هو ما يتسبب في إزهار الطماطم قبل 30 يوماً ، و نبات الخردل الأسود قبل 16 يوم من المعتاد.
كما و وجدت الدراسات السابقة أن النباتات تقوم أحياناً بتسريع عملية إزهارها استجابة للضغوط البيئية الطبيعية كالضوء الشديد و الجفاف، لكن آثار الحشرات مثل هذه التي يقوم بها النحل لم تتمّ دراستها من قبل. 
بالإضافة إلى ذلك، لم تتمكن "دي موريس" و زملاؤها من دفع النباتات للإزهار مبكراً عندما قاموا بصنع الثقوب بأنفسهم، مما دفعهم إلى الإعتقاد أن لُعاب النحل قد يحتوي على بعض المواد الكيميائية العضوية التي تشجع النبات على الإزهار مبكراً، وتقول "دي موريس" : "نأمل أن نتوصل لحل هذا اللغز الرائع مستقبلاً".