24 مايو 2020 الساعة 09:26 ص

انقراض الحيوانات بين العوامل المناخية وممارسات البشر (دراسة)

...
23 مايو 2020

كثيرة هي الأسباب التي تقف وراء انقراض الحيوانات التي تعيش على سطح الأرض منذ ملايين السنين إلا أن دراسة حديثة لباحثين أستراليين من متحف "كوينزلاند" الوطني، رفضت تباين هذه الأسباب المؤدية لإنقراض الحيوانات، مؤكدة أنها حدثت بفعل العوامل المناخية وليس بسبب ممارسات البشر، وفقاً لدراسة نشرتها مجلة "Nature Communication" الأسبوعية.
و تشير الدراسة الحديثة إلى أن انقراض الحيوانات قبل أربعين ألف سنة، في المناطق الإسترالية الإستوائية الشمالية، حدث بسبب التقلبات والعوامل المناخية الحادة، المسؤولة عن تلاشي وجود و انقراض الحيوانات اللاحمة الضخمة وآكلات العشب الضخمة، من هذه المناطق، التي تُقدّر أعداد أنواعها بأكثر من ثلاثة عشر نوعاً عملاقاً من الحيوانات، منها الكناغر العملاقة والتماسيح الضخمة، كما تضيف الدراسة أن ضغف المساحات الخضراء وانحسار مناطق انتشارها التي تزامنت مع فترات الجفاف الشديد، ساهمت في مضاعفة عوامل الإنقراض للعديد من الحيوانات.
من جانب آخر أشارت الدراسة أن بدء التواجد البشري في أستراليا جاء بعد انتهاء عمليات انقراض الحيوانات الضخمة، ولم يكن للإنسان أيّ دور في اختفاء تلك الحيوانات، بل كان لأنشطته الزراعية دور كبير في الحد من التأثير المناخي على حياة العديد من الحيوانات الأخرى.