24 مايو 2020 الساعة 02:17 م

الحيوانات الفضولية تبحث عن البشر المختبئين 

...
23 مايو 2020

تُعتبر ظاهرة اختفاء البشر وضجيجهم اليومي المعتاد، بسبب تفشي وباء كورونا المستجد، كوفيد - 19، من أكثر الظواهر الغريبة التي شهدها كوكب الأرض، حيث توقّفت جميع المعامل والمصانع عن الإنتاج، وتعطّلت حركة البواخر والسفن، وصولاً لخلو الشوارع في الأرياف والمدن من العنصر البشري وتفاعلاته المألوفة، ما دفع العديد من الحيوانات الفضولية للبحث عن البشر المختبئين ومعرفة سبب هذا الهدوء غير المعتاد، حيث شهدت مدينة "يرسلافل" الروسية تجوّل دبٍ بريٍ ضخمٍ في شوارعها الخالية من السيارات، كما شهدت مدينة "مرمنسك" في روسيا أيضاً اقتراباً لحيوان الفقمة من الشاطئ المخصص للسيّاح، أما مدينة "كرسنودر" في الجنوب الروسي، فقد شهدت اقتراب الدلافين للسباحة في المياه الساحلية المخصصة لإبحار زوارق الترفيه، ما منح هذه الحيوانات الفضولية فرصة جديدة للتعرف على بعض الأماكن التي لم تتواجد بها من قبل، إلا أن سلوكها الغريب وهي تراقب وتنظر حولها أثناء رحلاتها الجديدة، جعلها تبدو وكأنها تبحث عن البشر المختبئين.