22 مايو 2020 الساعة 05:04 ص

خزان الفيلة في قارة أفريقيا يعاني من الصيد غير المشروع

...
21 مايو 2020

تُعتبر جمهورية بوتسوانا الواقعة جنوب الصحراء الكبرى في جنوبي القارة الأفريقية، خزان الفيلة في القارة السمراء، حيث يعيش فيها أكثر من 135 ألف فيل من جميع الفصائل والأنواع و الأعمار، إلا أن تواجد هذه الأعداد الهائلة في هذه الدولة،  لا تشير إلى قدرة هذه الفيلة على العيش بسلام دون متاعب، لا سيما من جراء التعرّض للصيد غير المشروع.
فبعيد الإعلان الغريب لرئيس الدولة، "موجويتسي ماسيسي"، بمنع تزايد أعداد الفيلة بسبب مخاطرها على المحاصيل الزراعية، إزدادت بشكل كثيف، عمليات الصيد غير المشروع في البلاد، سعياً للحصول على أنيابها و لحومها باهظة الثمن، ليتم تصديرها إلى العديد من دول الشرق الآسيوي، التي تدخل لحوف الفيلة في طقوس غذائية غريبة فيها.
وتحذر العديد من جمعيات رعاية الحياة البرية، من مغبة استمرار أعمال الصيد غير المشروع، الذي من شأنه أن يقضي على العديد من الفيلة التي بات العديد من أنواعها مهدد بالإنقراض، بسبب السلوك البشري الخاطئ.