22 مايو 2020 الساعة 12:28 ص

نشطاء كوريون جنوبيون يتهمون بروفيسور كان يستخدم قططا في تجارب غير قانونية

...
20 مايو 2020

اتهمت مجموعة إنقاذ للحيوانات الأليفة في كوريا الجنوبية بروفيسور يعمل في جامعة نخبوية بإجراء تجارب غير قانونية على القطط في أحد المختبرات.
و قد ذكرت ذلك شبكة إنقاذ الحيوانات الأليفة "بيجل"، و هي منظمة غير حكومية مكرّسة لإنقاذ حيوانات المختبر و الرفق بالحيوان، بعد التجمّع أمام مكتب المدعي العام لمنطقة "سيؤول" المركزية، و قاموا برفع شكوى إلى المكتب مستشهدين بسوء السلوك المهني للبروفيسور في تلك الجامعة، و ذلك بحسب ما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية. 
و نشرت المنظمة بياناً للصحفيين جاء فيه: "نحن بصدد تقديم شكوى ضد مستشفى جامعة سيؤول الوطنية و بروفيسور طب الأنف و الأذن و الحنجرة لإنتهاك قوانين تجارب الأدوية و قانون حماية الحيوان لكوريا الجنوبية".
يذكر أن وكالة "يونايتد برس انترناشيونال" لم تفصح عن إسم الطبيب الكوري المتّهم.
و وفقاً للمنظمة غير الحكومية، أجرى المدعى عليه في عام 2018 تجربة على ستة قطط دون تخدير، بينما كان المدعى عليه يطور قوقعة إصطناعية، في حين دافع مستشفى جامعة سيؤول الوطنية عن التجربة قائلاً أن القطط قد مات و هي تحت المخدر في الأساس.
كما و أشارت المنظمة أنه لا يوجد في السجلات الطبية ما يثبت أنه قد تم تخدير تلك القطط، حيث أنهم قد حصلوا على البيانات من وزارة الغذاء و سلامة الأدوية في كوريا الجنوبية، مشيرين إلى أن مستشفى جامعة سيؤول الوطنية يجب أن يحاسب على تلك التجارب غير الإنسانية، لأنهم قد حصلوا على أدلة ظرفية تم استخدامها في الإختبار في المستشفى، مؤكدين أنه هناك حاجة ماسة للتحقيق فيما إذا كان المختبر يستخدم الحيوانات الأليفة أم الحيوانات المشردة أيضاً، و الذي يعتبر انتهاكاً صارخاً للقوانين المحلية.