22 مايو 2020 الساعة 07:00 ص

فضيحة الفضائح.. طبيب التخصيب الصناعي والد لمئتي طفل 

...
19 مايو 2020

كثيرة هي الإتهامات التي تعرّض لها الطبيب الهولندي "يان كاربات" 1928-2017، بشأن خرقه للقواعد الطبية والقانونية أثناء توليه منصب مدير بنك الحيوانات المنوية في هولندا، قبل وفاته، إلا أنه كان ينكرها دائماً، كما كانت محكمة "روتردام" ترفض أيضاً رفع أي قضية ضده والتعاون مع المتضررين بسبب عدم وجود الأدلة الكافية، إلا أن كلّ ذلك قد تغير بعد وفاة طبيب التخصيب الصناعي بثلاث سنوات، حيث يُعتقد أن يكون والداً لمئتي طفل، وفقاً لما نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية. 
وأضافت الصحيفة أن محكمة مختصة في مدينة "روتردام" غرب هولندا، بدأت بالتحقيق في قيام طبيب التخصيب الصناعي "يان كاربات" المتوفي، بوضع حيواناته المنوية، في أرحام 200 إمرأة عبر آلية التخصيب الصناعي، عوضاً عن وضع عينات أخرى لمانحين مجهولين في بنك الحيوانات المنوية الذي كان يشغل منصب المدير فيه قبيل وفاته، ما يمكن أن يسبب صدمة للرأي العام الهولندي، باعتباره فضيحة الفضائح الطبية في البلاد.
واستندت المحكمة المختصة في تحريك دعواها إلى العديد من الشكاوى المقدّمة بحق الطبيب المذكور، والإحتمالية الكبيرة في أن يكون الأب الحقيقي لمئتي طفل منتشرين داخل وخارج هولندا، بعد تأكد فريق طبي مختص من تطابق العديد من السمات والأوصاف بين العديد من هؤلاء الأطفال مع الإبن الشرعي للطبيب المتوفي، من حيث شكل الأسنان و جبهة الرأس وشكل الجمجمة.
من جانبه رفض محامي الدفاع الذي عيّنته أسرة الطبيب المتوفي، جميع الإتهامات السابقة، و رفض هذا "التشهير والإساءة لطيب قدم خدمات عظيمة للبلاد"، مؤكداً أن هذه التهم تسيء لسمعة الطبيب المتوفي ولأسرته أيضاً، إلا أن الرد المبدئي للمحكمة المختصة، أكد أن "معرفة الحقيقة بالنسبة لمئتي طفل تفوق مزاعم أرملة الطبيب و أبنائه".
ويترقّب الشارع الهولندي نتائج التحقيقات الصادمة في هذه القضية التي أصر العديد من الصحفيين المحليين على تسميتها بفضيحة الفضائح، إذا ما صدقت الإتهامات الموجهة للطبيب "يان كاربات".
ويسمح القانون الهولندي للشخص بأن يتبرع بحيواناته المنوية لخمسة وعشرين إمرأة للحصول على حملٍ ناجح وعلى فترات متباعدة، إلا أن الطبيب المتوفي متهم بأبوة مئتي طفل، ما قد يكلّف عائلته الكثير الأموال لتعويض المتضررين.