13 مايو 2020 الساعة 02:06 ص

الطيور المراقبة الطبيعية للآفات مهددة بالانقراض

...
09 مايو 2020

صرح خبير لوكالة الأناضول التركية للأنباء أن الطيور تلعب دوراً رئيسياً و هاماً كمراقب طبيعي للآفات في الطبيعة، و لكنها للأسف الشديد مهددة بالإنقراض في الوقت الراهن. 
حيث قال عالم الطيور "خوسيه تافاريس": "إن ما يقرب من 10% من أنواع الطيور الحالية (1200 نوع) مهدد بالإنقراض، و لكن دعونا نتأكد من أن لا نخسر أكثر مما خسرناه بالفعل". 
يتم الاحتفال هذه الفترة باليوم العالمي للطيور المهاجرة (WMBD)، و قد قال "تافاريس" بهذه المناسبة أن العالم قد فقد بالفعل أكثر من 140 نوعاً من إجمالي 10آلاف نوع حول العالم.
و كان قد قال في خطابه بمناسبة اليوم العالمي للطيور المهاجرة لهذا العام في جمعية "Birds Connect": "إن الطيور لا تعرف حدوداً و تربط
الجغرافيا الطبيعية القطبية الشمالية بساحل غرب أفريقيا و غابات وسط أوروبا و شواطئ البحر الأبيض المتوسط، فالطيور هي مسافر كبير و تعتمد على العديد من المناطق في عالمنا لتبقى على قيد الحياة، لكن الحقيقة أن الهجرة حدث مرهق و خطير للغاية بالنسبة لمعظم الطيور بسبب الظروف الطبيعية و بسبب تصرفاتنا نحن البشر".
كما و أضاف "تافاريس" ، الذي يشغل منصب رئيس جمعية "Vulture Conservation" المهتمة بالبيئة و الحياة البرية: " في هذه الأيام، ارتفع معدل الوفيات بين أنواع الطيور المهاجرة بشكل أكثر مما سبق بكثير، فالطيور تتعرض لضغط متزايد في رحلات الهجرة الخاصة بها، حيث أنها تحتاج إلى أخذ استراحة  التوقف عن التحليق عدة مرات، لكنها لا تجد أماكن آمنة لتهبط فيها بسبب التمدد العمراني الذي قضى على معظم الحقول و المناطق الطبيعية لها".