13 مايو 2020 الساعة 12:33 ص

الحمير في الصين مهددة بخطر الإبادة والفناء !

...
15 ابريل 2020

أشهر الحيوانات في التحمل، ومساعدة البشر منذ آلاف السنين، هي الحمير، ورغم تطور التكنولوجيا، واستبدالها بالآلات الأحدث والأقوى، إلا أنها لا تزال تقوم بعملها على أكمل وجه في العديد من الدول لا سيما في القطاع الزراعي، فلا يوجد أي دولة قررت الإستغناء عن هذه الحيونات المجدّة، إلا أن هذا لا ينبطق على الصين، التي تقترب من أن تصبح أول دولة في العالم، يتم ابادة الحمير فيها وفنائهم بسبب العادات السكانية!!

حيث تواجه الحمير في الصين معضلة وجودية حقيقية، بسبب الطلب المتزايد على جلودها، فضلاً عن استخدامها في صنع بعض عقاقير الطب الصيني الشعبي، وأطباق الأغذية التقليدية، لكون لحم الحمير، لديه جمهور كبير من المعجبين فيها، إلا أن هذا النهم البشري، جعل من تواجد الحمير في المزارع أمراً نادراً مايشكل تهديداً حقيقياً بفنائها، فلجأت الحكومة إلى إستيراد لحومها من بعض الدول المجاورة، إلا أن هذا، يبدو أنه لن يستمر طويلاً، لأن الطاقة الإستهلاكية للمجتمع الصيني، كفيلة فالقضاء على فصائل الحمير في أي دولة في العالم خلال فترة زمنية قصيرة وقياسية.

لعل جمهورية الصين الشعبية، بحاجة لتطبيق التجربة الكينية، حيث تعتبر كينيا من الدول التي أوجدت حلاً لمعضلة الحمير التي تعاني من قلة أعدادها أيضاً، حيث قرر وزير الزراعة، بيتر مونيا، حظر ووقف قتل الحمير واغلاق جميع مسالخها في البلاد، وانهاء هذه النوع من التجارة بشكل نهائي، لأن هذه الحيوانات تعتبر مهمة جداً في القارة السمراء، لقيامها بأعمال النقل و الزراعة.