14 مايو 2020 الساعة 01:02 ص

كيف نقنع الناس بضرورة التباعد الاجتماعي خلال الفترة الراهنة ؟

...
15 ابريل 2020

لا يزال فيروس كورونا، هو الشغل الشاغل، لغالبية دول العالم، ولجميع سكان الأرض، ومع اتباع الحكومات للمزيد من قرارات الحظر والحجر ومنع التنقل، إلا أن قرار تطبيق التباعد الاجتماعي، حتى داخل المنازل، يبدو من الصعب تطبيقه أو حتى تقبله من غالبية الناس، لكوننا كائنات اجتماعية بطبعنا، وهذا الرفض لا يشمل فقط فئة الشباب، فقد أظهر استطلاع للرأي، أُجري في الولايات المتحدة الأمريكية، لمن تجاوزت أعمارهم 60 عاماً، أن نسبة من أدرك منهم أن فيروس كورونا من الممكن أن يهدد حياته بالخطر لم تتجاوز 50 % وهذه نقطة مهمة يجب أن يتم العمل عليها لرفع الوعي الطبي و الصحي عند الناس.

 

ويتم ذلك عبر تداول المعلومات الموثوقة عن الوباء المنتشر، وعدم تناقل أي أنباء غير دقيقة علمياً، وهو ما تؤكد عليه الجهات المسؤولة عن الصحة العامة في العالم، كمنظمة الصحة العالمية، التي تشير دائماً إلى أن وجود طرق ناجعة لوقف وإبطاء انتشار الوباء، مثل تحاشي التواصل القريب مع الآخرين، والاعتناء الشخصي بالصحة الفردية، لأن هذه الخطوة ستكون مفتاح الأمان للصحة الجماعية، والعالمية، ومنها غسل اليدين، الإبقاء على مسافة متر مع الأشخاض الذين يعانون من الحمى، وعدم لمس الوجه، بتطبيق هذه الإجراءات سيكون المرء قد بدأ فعلاً باستيعاب ضرورة تحقيق التباعد الإجتماعي، لأنه الخطوة الأكثر أهمية في حماية من نحب من هذا الفيروس الخطير.