12 مايو 2020 الساعة 07:30 م

القردة تعزل نفسها عن العالم الخارجي خوفاً على صحتها

...
15 ابريل 2020

لم تتوصل الدراسات إلى جواب دقيق، يؤكد إمكانية إصابة القردة بفيروس كورونا، إلا أن العديد من الدول، قررت حماية ثروتها الحيوانية بفرض قرارات الحظر واغلاق حدائق الحيوان، والمحميات، التي تعيش فيها حيوانات نادرة، مثل الغوريلا الضخمة، و قرد أورانغوتان المعروف باسم "إنسان الغاب".

 

ومع اعلان منظمة الصحة العالمية، وجميع المنظمات الدولية الأخرى، عدم انتقال الفيروسات البشرية للعديد من أنواع حيوانات، إلا أن المخاطر تبدو حقيقية، بتلك الحيوانات الأكثر شبهاً بالإنسان، حرصاً عليهاً تم عزلها، وهو ما رحبت به تلك الحيوانات الذكية، ومنها الغوريلا الجبلية التي تنشر في غابات رواندا، أوغندا والكونغو، فالقردة تفضل أن تعزل نفسها دائماً عن العالم الخارجي خوفاً على صحتها وصحة صغارها من الغرباء، رغم أنها تصنف من  بين أكثر الحيوانات الإجتماعية.