14 مايو 2020 الساعة 11:01 ص

7 تغييرات مهمة في جسم المرأة بعد الولادة

...
14 ابريل 2020

لا شيء يبقى على حاله في جسم الإنسان، فجميع الناس تتغير أجسامهم من الداخل مع مرور الزمن، إلا أن عملية الولادة تؤدي لحدوث تغيرات سريعة في جسم المرأة خلال فترة قصيرة جداً، سنقوم بإيجازها في 7 نقاط رئيسية:

 

1- نبرة الصوت: تشير الدراسات التي توصل إليها العلماء، إلى حدوث نغيرات هرمونية، في جسم المرأة بعد الولادة، بسبب نقص مستوى الهرمونات الجنسية بشكل كبير ، ما يؤثر على الحبال الصوتية ويجعل نبرة الصوت ضعيفة وهادئة.
2- التوتر بسرعة: من اللحظة الأولى التي تبدأ في المرأة بالصراخ في غرفة عمليات أثناء الولادة، يستمر شعورها بالقلق، لسنوات طويلة جداً بسبب زيادة وانتشار هرمون الأوكسيتوسين الذي يزيد من مستويات القلق في الجسم، عبر فرزه بكماية هائلة جداً بعد الولادة، وهو ما يدفع  الأمهات للشعور أنهن يقترب من مرحلة الجنون بسبب القلق الذي يجتاحهن بعد الولادة.
3- عمل الدماغ: يقول العلماء أن المرأة تصبح أذكى بعد الولادة، لأن دماغها يصبح قادراً على تلبية احتياجات لا تخصها لوحدها، ما يزيد قدرتها وكفائتها على اتخاذ القرارات، وتشير بعض الدراسات إلى أن عملية الولادة هي مرحلة مهمة في النمو العقلي للمرأة.
4- الجهوزية للحمل مجدداً: تبقى خلايا T-regulative المسؤولة عن حياة الجنين في الرحم، لمدة تتراوح بين 4 إلى 5 سنوات، وخلالها سيكون جسم المرأة يتمتع بقابلية كبيرة على الحمل مجدداً.
5- التواصل مع الطفل: ينتقل التعامل مع المولود الجديد من الداخل إلى الخارج، ولكن المرأة لا يتوقف لديها الإتصال الداخلي، حيث تؤكد الدراسات أن خلايا المولود تبقى داخل جسم المرأة، فهي تخترق الحاجز المشيمي وتستمر في العمل هناك، بعد عملية الولادة.
6- تجديد الجسم: تساعد الخلايا الجنينية المرأة الحامل على بدء عملية تجديد الجسم، بسبب فصيلة دم الجنين، ما يتطلب تغيير كل شيء داخل جسمها، وتشير بعض الدراسات إلى أن النساء اللواتي ولدن أطفالهم في سن كبير، يعشن مدة أطول من باقي لنساء.
7- سرطان الثدي: ينتشر هذا المرض كثيراً في الآونة الأخيرة، وتشير الأبحاث إلى أن حالات الولادة في السن المبكرة تقلل من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض وبطانة الرحم، وهو ما ينطبق على سرطان الثدي أيضاً.