13 مايو 2020 الساعة 02:08 ص

مدينة شنتشن الصينية أول مدينة تحظر أكل الكلاب و القطط بشكل نهائي

...
29 فبراير 2020

من المقرر أن تصبح مدينة شنتشن أول مدينة في البر الرئيسي الصيني تحظر أكل الكلاب و القطط بشكل نهائي ، و هذا إذا تمت الموافقة على مشروع لائحة أصدرتها الحكومة المحلية في محاولة أوسع لتقييد استهلاك لحوم الحيوانات البرية .

ففي يوم الاثنين ، أصدر المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني أمرا بحظر استهلاك لحوم جميع الحيوانات البرية و زيادة تقييد تجارة الحيوانات البرية في جميع أنحاء البلاد . و من المتوقع أن تكون التدابير منصوص عليها في قانون حماية الحياة البرية في البلاد في وقت لاحق من هذا العام .

حيث يأتي هذا الحظر كاستجابة سريعة لتفشي فيروس كورونا الذي يعتقد أنه نشأ في سوق لبيع لحوم و الحيوانات البرية في ووهان بمقاطعة هوبى في أوائل ديسمبر الماضي .

و مع ذلك ، فإن الحظر المحتمل لحكومة مدينة شنتشن على أكل لحوم الكلاب و القطط لا يتم تأطيره كجزء من الجهود المبذولة للحد من انتقال الفيروس القاتل ، و لكن كجزء من العلاقة الخاصة بين الناس و الحيوانات الأليفة ، و التي أطلق عليها " إجماع الحضارة الإنسانية كلها " .

و قالت ديبورا كاو ، الأستاذة بجامعة جريفيث في أستراليا و الخبيرة في حماية الحيوان في الصين : " قد تكون مدينة شنتشن قادرة على القيام بذلك ، لأنها مدينة تقدمية بطرق عديدة . أنا حقا آمل ذلك حقا ".

يعد استهلاك لحوم الكلاب و القطط أكثر شيوعا في مقاطعة قوانغدونغ في شنتشن ، و قوانغشي المجاورة ، و أجزاء من شمال شرق الصين ، على الرغم من أنه لا يمارس بشكل عام في جميع أنحاء البلاد و أصبح أقل قبولا بمرور الوقت و زيادة تحضر البلد الآسيوي . كما و حظرت تايوان استهلاك لحوم الكلاب و القطط بشكل قطعي في عام 2017 .

و قالت ويندي هيجينز ، مديرة الإعلام الدولي في منظمة هيومانشيونال إنترناشونال (HSI) : " لقد أصبح تناول لحوم الكلاب أكثر إثارة للجدل في الصين ، مع اشتباكات عنيفة متكررة بين لصوص الكلاب و أصحاب الكلاب الغاضبة . كما أن هناك معارضة صينية متنامية و صاخبة لتجارة لحوم الكلاب و القطط ، فالشباب في الصين أكثر ميلا إلى التفكير في الكلاب على أنها أصدقاء و ليست طعاما ".

كما و أوضحت الحكومة المحلية أن مسودة اللائحة الآن في مرحلة التعليق العام ، و ستبقى هكذا حتى تاريخ 5 مارس ، و لم يتم تحديد جدول زمني لإصدار القرار النهائي .

ففي حالة استمرار الحظر ، يمكن إدراج الحيوانات الأخرى التي يحتمل أن تحمل الأمراض المعدية مثل السلاحف و الثعابين و بعض الطيور و الحشرات في قائمة بالحيوانات المحظورة للاستهلاك البشري بما يتماشى مع القواعد الوطنية المتوقعة في الأشهر المقبلة .

و بموجب حظر شنتشن ، ستتراوح غرامات تقديم الحيوانات المحظورة في المطاعم بين 20000 و 200000 يوان (2200 - 22000 جنيه إسترليني) .

كما و قدرت منظمة HSI"" أن ما بين 10 و 20 مليون كلب dقتل في الصين سنويا للحصول على لحومها ، في حين تضع مجموعة حماية الحيوانات في آسيا التقدير بالنسبة للقطط بحوالي 4 ملايين في السنة .

و قالت هيجينز : " إن الغالبية العظمى من الكلاب التي يتم قتلها و تجارتها في الصين بغرض الحصول على لحومها هي حيوانات أليفة و يتم خطفها من المنازل أو سرقتها من الشوارع . و بعد أن تسرق أو تخطف ، يتم حشر الحيوانات المسكينة في أقفاص صغيرة بالمئات ، حيث تكون غير قادرة على الحركة و مكدسة على ظهر الشاحنات ، و بسبب العدد الكبير و التكدس الشديد في الأقفاص تتعرض في الكثير من الأحيان إلى تكسير أطرافها " .

لطالما كانت مجموعات حماية الحيوان مهتمة بالممارسات المتبعة في تجارة لحوم الكلاب ، من التربية و السرقة إلى النقل و الذبح .