17 مايو 2020 الساعة 02:48 ص

بعد أكثر من 60 عامًا على اختفائه.. الدب السوري البنى يعاود الظهور في لبنان

...
28 فبراير 2020

بعد مرور 61  عامًا على اختفائه وظننا أنه انقراض هاهو  الدب البني السوري من من إحدى البراري اللبنانية، إذ يُعَد من  إحدى السلالات الدببة البنية، واسمه العلمي Ursus arctos syriacus، إلا أنه عاود الظهور مجددًا في جرود (أرض جرداء تابعة لبلدة عرسال، وتقع على بُعد 122 كلم شمال شرق بيروت، وهي بلدة مستقرة على أطراف السلسلة الشرقية لجبال لبنان على الحدود مع سوريا) في أواخر شهر ديسمبر 2019. وكان عدد من مقاطع الفيديو قد كشف عن أن أعدادًا قليلة من هذا النوع من الدببة لا تزال تعيش في المنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا، وفي شمال العراق أيضًا.

وبحسب موقع "للعلم"  أن آخر مقاطع فيديو التي التقطت لهذا النوع النادر من الدببة المفترض أنها قد انقراضها، كان مقطعَ فيديو جديدًا التقطته عدسة حسان عياش، الأكاديمي المتخصص في علم الاقتصاد، والذي يهوى تصوير الحياة البرية، ويُظهر ديسمًا (صغير الدب) وهو يتجول وحده في حقل زراعي، طارحًا التساؤل عن عدم ظهوره بصحبة والدته في الفيديو ذاته؛ إذ على ما يبدو أنه ضل طريقه عنها.

"الفيديو الذي صورته جاء بالصدفة في 22 ديسمبر 2019".. يقول "عياش"، في حديث إلى موقع "للعلم"، مضيفًا أنها "ليست المرة الأولى، فقد شاهدته في عام 2014 في المكان ذاته، وتابعت مراقبته في الفترة من شهر أكتوبر حتى شهر ديسمبر من كل عام، بالإضافة إلى أنني رصدت دبًّا آخرَ في بلدة نحلة- أرض جرداء تابعة لبعلبك في العام 2016". وتقع بلدة نحلة شمالي شرق بعلبك، وتبعد عنها نحو ستة كيلومترات.