16 فبراير 2020 الساعة 04:57 م

اكتشاف أكبر هيكل سلحفاة على وجه الأرض تسمى Stypendemys geographicus

...
14 فبراير 2020

اكتشف علماء الحفريات من جامعة زيوريخ، بقايا نوع جديد من السلحفاة الذي تم العثور عليها حديثًا في أمريكا الجنوبية في منطقة مليئة بالمخلوقات الغريبة الضخمة، وأطلق عليه Stypendemys geographicus.

ووجد الباحثون أنه هيكل أكبر سلحفاة موجودة على الأرض، إذ بلغ وزنها أكثر من طن واحد، ولديها غلاف خارجي يبلغ طوله ثمانية أقدام، إضافة إلى درع وقرن مدرع يمكن استخدامه في المعارك مع الخصوم الذكور على التزاوج أو الطعام.

وأجرى فريق من الباحثين تحليلات تشريحية مفصلة على العينات منذ العام 1994 إلى اليوم، فوجدوا أن Stupendemys ربما تكون قد حققت حجمًا لا مثيل له، نظرًا لوجود موائل رطبة وواسعة في الأراضي الرطبة والبحيرة.

وعثر على الجزء الأكبر من بقايا السلحفاة في مقبرة الحيوانات المعروفة باسم La Venta في صحراء تاتاكوا في كولومبيا، وقال العلماء:"إن اكتشاف رفات العديد من السلاحف العملاقة في البرازيل وفنزويلا وكولومبيا، ساعد في إعطاء صورة أفضل للزواحف الضخمة".

يذكر أن Stupendemys أكبر نوع على وجه الأرض مقارنة بالسلحفاة البحرية Leatherback التي لها غلاف يبلغ طوله حوالي 5 أقدام، ويبلغ طوله الإجمالي 7 أمتار، فإن Stupendemys السلحفاة الأكبر على مدى كل العصور وكانت تتجول في بيئة تشبه المستنقعات فيما يعرف الآن في كولومبيا قبل حوالي 10 ملايين سنة.

3911067284.jpg
3911067283.jpg