13 مايو 2020 الساعة 07:14 ص

حبس حيوانات زباد النخيل الإندونيسية في ظروف قاسية من أجل إنتاج القهوة الأغلى في العالم

...
14 فبراير 2020

اكتشف عدد من الباحثون في جمعية ليدي فريثينكر الخيرية للحيوانات، حيوانات زباد النخيل التي تستخدم لإنتاج أغلى قهوة في العالم محبوسة في أقفاص ضيقة وقذرة في إندونيسيا، إذ أن 20 من هذه الحيوانات يتم احتجازهم خلف منزل خاص في جزيرة بالي الإندونيسية ويتم معاملتها بطريقة غير إنسانية ومؤلمة.

ولاحظ الباحثون أن الحيوانات المسكينة كانت تتحرك باستمرار وباضطراب شديد في أقفاصها، وهو سلوك نموذجي للحيوانات المجهدة والمصابة بالأمراض العقلية.

وقالت ديانا التي تعمل باحثة في الجمعية:" إنني عثرت على الحيوانات الليلية الموجودة في أقفاص سلكية ضيقة للغاية مكدسة بالقرب من بعضها البعض تحت أشعة الشمس الحارقة دون أي طعام أو ماء، وبدت نحيفة وقد أصيب أحدها بجروح خطيرة في مخلبها الأيمن الأمامي، والذي كان يعض نفسه بسبب الإجهاد والخوف".

وأضافت ديانا أنها زارت حدائق حيوانات أليفة كثيرة فوجدت أنه يتم حفظ حيوانات المزرعة في ظروف أفضل، إذ يبقون حيوانات الزباد حرة في الغابة ويقدمون لها حبوب البن الطازجة والأطعمة المليئة بالمغذيات الطبيعية ويعاملونها بشكل جيد على الرغم من أنها لا تزال بعيدة عن المثالية.

وأفاد مدير مقهى توني وايلد وهو المقهى الذي قدم قهوة كوبي لواك لأول مرة إلى المملكة المتحدة أن إحدى المزارع الإندونيسية وحدها تدعي أنها تنتج 7000 كيلوغرام من القهوة سنويًا من حوالي 240 حيوانات زباد النخيل المحتجزة في الأقفاص.

يذكر أن قهوة كوبي لواك أغلى قهوة في العالم، إذ تصل تكلفة المنتجات الأصلية منها إلى 3500 دولار لكل رطل، تم بيعها لأول مرة في المملكة المتحدة من قبل تايلور في الثمانينيات كعنصر مبتكر، لكن شعبيتها ازدهرت منذ ذلك الحين وتباع الآن عدة آلاف من الكيلوغرامات منها سنويًا.