12 مايو 2020 الساعة 08:07 م

أمر مدهش.. علاقة صداقة حميمة بين فهد وكلب في أمريكا

...
14 فبراير 2020

في إحدى حدائق الحيوان في أمريكا، فهد يدعى ناندي وكلب يدعى بوي، يعيشان قصة من الصداقة المميزة والحميمة بعد معاناة الفهد من حالة قلق وحزن فأحضروا له كلب دعم عاطفي ليخرجه من مأساته ويشجعه على عيش حياة ممتعة.

وكان كلًا من الفهد والكلب يبلغان من العمر بضعة أسابيع، والآن هما صديقان مميزان منذ أكثر من عام ويمارسان حياتهم سويًا بكل تفاصيلها.

وقالت شارلوت ترابمان أوبراين من حديقة حيوان تيرتل باك: " إن الكلب بووي يمارس وظيفة مهمة فهو منبع الثقة والطمأنينة، فالفهود شرسة ومفترسة بطبيعتها لذلك فإن أحد الأشياء التي تسمح لنا بإخراجها والقيام بعروض تقديمية تعليمية كهذه هي وجود بويي بجانبها ".

أما مدربة الكلب بوي التي تدعى سامانثا ويجمان تقول:" نحتاج بوي لجعل الفهود هادئة فهذه وظيفته الأساسية التي أبرز نجاحًا باهرًا فيها، فعندما تكون الفهود خائفة من شيء فهي بحاجة إلى أن تنظر إليه مما يجعلها تهدأ مباشرة".

ومن الجدير ذكره، أن حدائق الحيوان في الولايات المتحدة يتم فيها تزويد القطط الكبيرة كالأسود و الفهود بصديق من الكلاب للحفاظ على حالتها النفسية هادئة بعد تعرضها لأحداث مؤلمة أو مشاركتها في الأبحاث أو العروض المخيفة، فالفهد ناندي قد تم التعامل معه بهذه الاستراتيجية الرائعة.

1_Cheetah-Given-Emotional-Support-Dog-At-Zoo-Because-Shes-So-Nervous.jpg