06 مارس 2020 الساعة 12:56 م

في مشهد مؤلم.. رمي القطط والكلاب من أعلى الأبراج بعد انتشار شائعات حول أنها تسبب في نشر فيروس كورونا

...
02 فبراير 2020

أظهرت بعض الصور المفجعة التي التقطها بعض المصورين في الصين العديد من جثث القطط والكلاب الملقية في الشوارع والملطخة بالدماء بعد إلقاؤها من المباني السكنية الشاهقة في مشهد يعتصر القلوب ألمًا وقهرًا.

وأوضحت التقارير أن أصحاب الحيوانات الأليفة في الصين يرمون القطط والكلاب خارج بناياتهم ومن أعالي الأبراج السكنية في أعقاب انتشار مزاعم وهمية في أنها يمكن أن تنقل فيروس كورونا القاتل إلى البشر.

وانتشرت الشائعات الخاطئة بسرعة بعد نشر بعض وسائل الإعلام المحلية على منصة التواصل الاجتماعي Weibo الصينية، إذ قامت إحدى وسائل الإعلام المحلية بإعادة تحوير كلماتها إلى " القطط و الكلاب يمكن أن تنشر الفيروس التاجي الخطير ".

وفي محاولة لوضع حد لهذه الإشاعات الخاطئة، نشرت شبكة التلفزة الصينية الحكومية معلومات صادرة عن منظمة الصحة العالمية حول الأمر، إذ قالت:" " لا يوجد دليل يثبت أن الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب يمكنها الإصابة أو نقل فيروس كورونا الجديد".

وقال كيث قوه المسؤول الصحفي في صحيفة بيتا آسيا في الصين: " نأمل أن تتمكن الشرطة من العثور على المالكين المجرمين لتلك الحيوانات المسكينة في أسرع وقت ممكن ومعاقبتهم على مثل هذه التصرفات الوحشية بحق الحيوانات".