08 مارس 2020 الساعة 07:41 م

بعد جمع أكثر من عشرة آلاف جنيه إسترليني لإنقاذه.. وفاة القط ماكسيموس

...
27 يناير 2020

أثار القط ماكسيموس البالغ من العمر 12 عامًا عطف وحنان الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء العالم بعد إطلاق حملة لدفع فواتير الطبيب البيطري، وتم جمع 10000 جنيه إسترليني لعلاج القط.

ولكن بعد شهرين فقط من إنقاذ القط ماكسيموس، أصيب بمشاكل في التنفس و توفي ليلة الجمعة بشكل طبيعي، ونشرت مؤسسة جمعية SCRT، لوسي ستريكلاند ، بالقط ماكسيموس منشورًا لها عبر الفيسبوك " لقد فقدنا أطرف و أقوى و أروع قط على هذا الكوكب، لم نترك أي وسيلة أو طريقة لنقوم بها لعلاج ماكسيموس " .

وأضافت المؤسسة أنها قامت بكل ما يمكن القيام به لإنقاذ القط، وقد حارب الأطباء البيطريون هذه اللعنة الشديدة، وحارب ماكسيموس اللعنة الصعبة للغاية حتى الرمق الأخير، ولكن النهاية المؤلمة مكتوبة.

يذكر أن إنقاذ ماكسيموس في بداية الأمر تم بواسطة فريق جمعية (SCRT) في نوفمبر بعد قضاء معظم حياته في الشوارع كقط مشرد، و قد نشرت الجمعية الخيرية صورًا مُفجعة عن القط الذي عانى من فرو متعفن و عينين باكيتان، وعثروا عليه و قد كان على وشك الوت في إحدى شوارع غريت بار.

وقدم العديد من محبين القط التعازي إلى المؤسسة وقدموا أسفهم وحزنهم البالغ على القط المسكين الذي لم يستطع شيء إنقاذه.