08 مارس 2020 الساعة 11:44 ص

الكابوس الحقيقي لأمريكا.. اكتشاف بقايا ديناصور Tyrannosaurus rex الذي أرق أمريكا

...
27 يناير 2020

ديناصور Tyrannosaurus rex المفترس أحد الأنواع الناجحة المرعبة للغاية من ديناصورات ثنائية الأرجل وثلاثية أصابع ذات العظام المجوفة، والتي عاشت خلال العصر الجوراسي المتأخر، وهي تمثل بعضًا من أفضل الديناصورات المعروفة في علم الحفريات.

وفي أحد أفلام Jurassic Park أعطى المخرج والكاتب دورًا بارزًا لديناصور Tyrannosaurus rex المفترس وهو ديناصور لم يظهر حتى فترة العصر الطباشيري الذي تلا ذلك، وهو من الحيوانات المفترسة التي تم وصفها حديثا والتي كانت على عكس T. rex، تعيش فعليا خلال العصر الجوراسي، وكانت مرعبة بدرجة لا تكفي لتصويرها في أفلام هوليود.

ويعد هذا الديناصور موقعه المبكر في شجرة عائلة Allosaurus ولاكتسابه بعض الميزات البدائية مقارنة بخلفائه، فقد عاش في السهول شبه القاحلة في غرب أمريكا الشمالية، وسيطر على الأراضي التي تغطي ما يعتبر اليوم ولاية يوتا، كولورادو، وايومنغ، مع عدم وجود منافسين مناسبين لتهديد موقعه البيئي كأكبر حيوان مفترس في تلك الحقبة، إذ قام بمطاردة الفرائس الكبيرة مع الإفلات من العقاب، وكان يتغذى على الحيوانات العاشبة مثل ديناصورات Stegosaurus ، و Dualocus ، و sauropods المختلفة.