13 مارس 2020 الساعة 05:51 ص

حزن شديد على كلبها الذي قتل في اشتباك

...
27 يناير 2020

ثلاثة من رجال العصابات المسلحين استهدفوا مارك ماكديرموت في شمال لاناركشاير في اسكتلندا، وقد أصدرت الشرطة نداءًا عاجلًا للمواطنين للعثور على المهاجمين الثلاثة الذين وصفوا بأنهم يرتدون ملابس داكنة وكانوا مقنعين ووضعت مكافأة لمن يعثر عليهم.

وفي إطار هذا الاشتباك وقعت امرأة خمسينية وكلبها وسط هذا الاشتباك، إذ كان الكلب وايت مالتيتشون هنري يتمشى خارج المنزل مع مالكته البالغة من العمر 52 عامًا، مما أدى إلى قتل الكلب برصاصة طائشة من أثر الاشتباك مما تسبب لمالكته بحزن شديد وأسى مرير لمشاهدتها كلبها مقتولًا بين يديها، وتعرضت هي للإصابة بسبب رصاصة أصابت يديها وقد أصيبت بجروح طفيفة.

وقال المفتش جيليان غرانت: " إن هذا الاشتباك طائش تمامًا، قد تجاهل فاعلوه سلامة المواطنين، فالمرأة التي كانت تسير ببساطة مع كلبها قد تركت في حالة نفسية حزينة للغاية بعد مقتل كلبها".

وأوضح غرانت أن الشرطة وقوات الأمن ستسعى لتوفير السلامة والحماية لمواطنيها وسيتم تنفيذ دوريات للطمأنينة على سلامة المواطنين، وفريق من المحققين بإجراء تحقيقات واسعة ستشمل المنازل كافة.