17 يناير 2020 الساعة 08:40 م

سيدة أمريكية تتبرع بحليب رضاعة ابنها المتوفي لمساعدة الأطفال المحتاجين

...
22 نوفمبر 2019
فقدت سيدة أمريكية طفلها بعد ثلاث ساعات ف من ولادته، فتبرعت بحليب رضاعته للأطفال المحتاجين. وتلقت السيدة الأمريكية سييرا سترانجفيلد من مقاطعة كلارك في ولاية نيفادا، خبر حملها بفلها الثاني بفرح كبير، ولكنه لم يدوم طويلاً، ففي الأسبوع الخامس والعشرين أبلغها الأطباء، أن الجنين مصاب بـ"Trisomy 18"، وهو اضطراب وراثي نادر تعيش حالة واحدة فقط مصابة به من كل 6 آلاف ولادة. ولم تكترث الأم وقررت أن تجري عملية قيصرية، في الأسبوع الـ30، لرؤية جنينها الذي أسمته صموئيل، على الرغم من معرفة أن فرصة بقاءه على قيد الحياة نادرة جداً، حيث أنه بعد إجراء العملية لم يعيش الطفل سوى ثلاث ساعات. بعد وفاة طفلها، قررت سترانجفيلد مساعدة الأطفال المحتاجين، فتبرعت حليب الرضاعة الخاص بطفلها الذي فارق الحياة سريعاً، فهي تبرعت بما يزيد عن 16 لتر من الحليب إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU). وقالت سترانجفيلد" عندما أنجبت طفلتي الأولى لم أرضعها من الحليب الطبيعي، وأصحبت تتناول حليب متبرع لأكثر من 6 أشهر، فهذا من الأسباب التي دقعتني أتبرع بحليب طفلي الذي توفى. وكتبت الأم الأمريكية عبر حسابها على "فيسبوك": "لم أستطع إنقاذ حياة صموئيل، لكن ربما أستطيع إنقاذ حياة طفل آخر".