04 مارس 2020 الساعة 11:38 م

رضيعاً حياُ يقع فرسية لكلاب برية بعد أن رمته امه في إحدى الغابات

...
10 نوفمبر 2019
افترس عدداً من الكلاب البرية طفلاً حديث الولادة، عثروا عليه في حدى غابات تايوان، بعد أن رمته والدته هناك، بذريعة أنها لا تستطيع تربيته نظراً لفقرهم هي وصديقها والد الرضيع. وقد عثرت الشرطة على بقايا الطفل بعد أن تركتها الكلاب التي هاجمته في الغابة، جنوب تايوان. وبحسب وسائل إعلام تايوانية، اعترفت الأم التي تدُعى زياو ماي(18 عاماً)، أنها ألقت طفلها الرضيع بعد أن أنجبته، وذلك باتفاق بينها وبين صديقها والذي يبلغ من العمر (28 عاماً). وبينت المصادر أن الأم" ماي تعرفت على صديقها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وبعد علاقة بينها حملت منه، ولم يكن لهم مأوى فسكنوا في مقهى للأنترنت، وسط تايوان لمدة شهر، وبعد ذلك هربا سوياً إلى مدينة كاوسيونج. وقال المتحدث باسم الشرطة التايوانية" بعد التحقيقات التي جرت تبين معنا أنه من الممكن أن تكون الكلاب قد افترست الطفل، وهو على قيد الحياة، أو أنه توفى نتيجة الجوع والبرد الشديد، ومن ثم أكله الكلاب.