18 يناير 2020 الساعة 07:26 ص

قانون جديد للحد من حالات الاهمال التي تسبب وفاة الاطفال في إيطاليا

...
07 نوفمبر 2019
شرعت إيطاليا بتطبيق قانون يهدف للحد من حالات الإهمال التي تسبب وفاة الأطفال، بعد نسيانهم داخل السيارات، نتيجة ارتفاع درجات الحراة. وقد تم تسجيل حالات وفاة لأطفال رضع داخل السيارات في إيطاليا ودول أخرى, بسبب نسيانهم داخل السيارات. وينص هذا القانون بأن يقوم صاحب السيارة بوضع جهاز تحذيري، في المقاعد الخاصة بالأطفال، ليعمل على تنبيه الآباء في حال نسيان أبنائهم. وسوف يتلقى الأب أو الأم، رسالة استغاثة على هواتفهم النقالة، في حال تركهم أحد أطفالهم داخل السيارة، وابتعادهم عنها عدة أمتار، وبذلك يتم تنبيهم بأن اطفالهم ما زالوا داخل السيارة. ويذكر أن الشخص الذي قاد الحملة يُدعى، أندريا البانيس، نسى ابنه عام 2013، داخل سيارته لمدة عدة ساعات مما أدى إلى وافته، لذلك أطلق تلك الحملة حتى لا يموت مزيداً من الأطفال كما فقد طفلة، إذ يقول" إن إيطاليا تضرب مثلا يحتذى به". وأضاف" إيطاليا هى الدولة الأولى في أوروبا، وربما في جميع دول العالم، تبدأ بسن هذا القانون" ولم يتم توجيه تهمة التسبب في مقتل ابنه لـ"البانيس"، وتمت تبرئته منها، بعد أن قال أحد الأطباء للقضاة أن" فقدان ذاكرة جزئي" كانت سبب إهماله، ونسيانه طفله داخل السيارة. والجدير ذكره، أنه سيتم تغريم الأشخاص الذين ينتهكون القانون الجديد مبلغ مالي يتراوح ما بين 81 و326 يورو أي ما يعادل ( 90 إلى 360 دولار)، إضافة إلى خصم خمس نقاط من رخصة قيادتهم. ويتكلف نظام التحذير نحو 50 يورو، ولكن الحكومة تعتزم تقديم دعم بقيمة 30 يورو لمن يشتريه.