19 يناير 2020 الساعة 06:34 م

فتاة تركت وظيفتها وتفرغت لنشر فيديوهات وهى تتناول وجبات الطعام عبر اليوتيوب

...
05 نوفمبر 2019
رغم حصولها على وظيفة دائمة، وتلقيها راتب بشكل منتظم، إلا أنها قدمت اسقالتها من وظيفتها، لتكن متفرغة بشكل كامل لعملها الجديد، وهو تصوير فيديوهات وهى تتناول وجبات الطعام، ونشرها عبر موقع الفيديو يوتيوب. تشارنا رولي فتاة لا تتجاوز 22 عاماً تفرغت بشكل كامل لإعداد محتوى عبر يوتيوب، حيث تعد فيديوهات لنفسها وهى تتناول ما يقارب 5500 سعر حراري لكل وجبة تتناولها أثناء التصوير، وتعتمد  رولي في المحتوي الذي يتضمن الفيديوهات  التفاعلية الخاصة بها، على وجبات المطاعم الصينية السريعة الشهيرة حيث بتابعها نحو 40 ألف شخص. ومن أجل الدعم المادي لخطوتها الغريبة، تعمل رولي في وظيفة دوام جزئي في مستودع، بحسب صحيفة "مترو" البريطانية. تزن أكثر من 100 كيلو لكنها تواظب على الذهاب لصالة الألعاب الرياضية، 4 مرات أسبوعياً، وتتابع حالتها الصحية بشكل دائم وتتلقى الكثير من التعليقات السلبية على المحتوي الذي تنشره نت بعض المتابعين، إلا أنها تتجنب الرد عليهم، واستمرت في عملها التي تعشقه، إذ تقول "أنا أستمتع بالأمر حقاً، وهذا يعطيني الثقة بنفسي، وأعتقد أن الفيديوهات التفاعلية التي أصورها على يوتيوب، يمكن أن تصبح خطوة مهنية بدوام كامل". ومنذ بدايتها هذا العمل وحتى الآن أنفقت الفتاة البريطانية حوالي ألف جنيه إسترليني على تمويل مقطعين من الفيديوهات في الأسبوع، والذي تستمر مدة كل منهما أقل من نصف ساعة. وتسعى لوري الوصول لتناول 10 آلاف سعر حراري في الجلسة الواحدة مستقبلاً، بالإضافة إلى تطلعها إلى أن تصبح أول نجمة في المملكة المتحدة تقوم بهذا النوع من الفيديوهات المسمى بـ Mukbang . فيديوهات Mukbang هي اتجاه نشأ في كوريا الجنوبية، إذ يتحدث المضيفون إلى جمهورهم أثناء تناولهم كميات كبيرة من وجبات الطعام المختلفة.