17 يناير 2020 الساعة 11:59 م

بسبب ذوبانها.. أعلى قمة جبلية في السويد تتراجع الي المركز الثاني

...
17 سبتمبر 2019
تم تجريد أطول قمة جبلية في السويد من لقبها بفضل ارتفاع درجات الحرارة بسبب تغير المناخ . جبل "كيبنيكايسي" الواقع في شمال السويد المشهور بكونه يحتوي على قمتين متباعدتين ، كانت قمته الجليدية الجنوبية هي الأطول في البلاد على مدى أكثر من قرن . و بعد سنوات من الذوبان بسبب ارتفاع درجات الحرارة بشكل مطرد ، أكد العلماء أن الذروة الجنوبية أصبحت الآن أقل بحوالي أربعة أقدام من القمة الشمالية ، وفقاً لشبكة "CNN". فخلال الخمسين سنةً الماضية ، فقدت القمة الجنوبية 78 قدماً من الجليد ، و معدل الذوبان ما زال مستمراً في الارتفاع . و قال جونهيلد نينيس روسكفيست ، أستاذ الجغرافيا بجامعة ستوكهولم ، لشبكة CNN : " لأول مرة منذ عام 1880م، يمكننا القول على وجه اليقين أنها أقل من القمة الأخرى . ففي العام الماضي ، كنا نشكك في ذلك ، لكنه لم يذهب إلى ما دون القمة الأخرى . و الآن ، قمنا بقياسها في نهاية موسم الذوبان في 3 سبتمبر باستخدام تقنية "GPS" مع هامش خطأ قليل من السنتيمترات و تأكدنا من الأمر ". قام روسكفيست بقياس القمة كل عام و وجد أنه في السنوات العشر الماضية ، كان معدل الانصهار يصل إلى حوالي ثلاثة أقدام سنوياً . قد تكسب القمة بعضاً من الارتفاع خلال فصل الشتاء ، لكن أي تقدم سيكون قصيراً مع اقتراب قدوم الصيف ، مما يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة و ارتفاع معدلات الانصهار من جديد . إن معدل الذوبان غير المسبوق ليس مفاجئاً بالنظر إلى موجات الصيف الحارقة التي شهدتها السويد في السنوات الأخيرة بفعل التغير المناخي الذي يضرب العالم ككل منذ سنوات . ففي كل عام كان يلاحظ روسكفيست أن الأنهار الجليدية في قمة جبل "كيبنيكايسي" الجنوبية كانت تصبح أشد وتيرةً بشكل بطيء . جبل "كيبنيكايسي" هو جبلٌ واحد من قائمة طويلة للجبال و باقي الأشياء المتضررة بفعل التغير المناخي ، و التي تتزايد كل يوم بشكل مؤسف .