17 يناير 2020 الساعة 04:05 ص

الأميبيا المتناولة للأدمغة.. تفتك بطفلة بعمر العشر سنوات في تكساس

...
17 سبتمبر 2019
في ولاية تكساس تركت فتاة في العاشرة من عمرها تكافح للبقاء على قيد الحياة بسبب اصابتها بالأميبا القاتلة الآكلة للدماغ . حيث أصيبت المريضة بالأميبا بعد السباحة في نهر برازوس و بحيرة ويتني في مقاطعة بوسك بولاية تكساس . خرجت ليلي ماي أفانت خلال عطلة عيد العمال للسباحة بالقرب من واكو . حيث ذكرت قناة " KWTX-TV " أن تلك اللحظات الممتعة التي كانت تقضيها مع عائلتها تحولت إلى مأساة بعد اصابتها بالنيجلرية الدجاجية ، و المعروفة بالأميبيا آكلة الدماغ " Naegleria fowleri amoeba" . في 8 سبتمبر ، بدأت ليلي تعاني من الحمى و الصداع . و قالت عائلتها هبر موقع فيسبوك إنها لاحظت الأمر غريباً بعض الشيء على الرغم من ظهور أعراض العدوى الفيروسية الشائعة . ثم واجهت ليلي صعوبةً في النوم . حيث قالت والدتها إنهم هرعوا حاملين ابنتهم إلى غرفة الطوارئ بعد أن كانت فاقدةً للوعي تماماً و لا تستجيب على الإطلاق . عولجت ليلي في نظام الرعاية الصحية للأطفال في فورت وورث . حيث أكد الأطباء أنها أصيبت بالداء النيجلرية الدجاجية ، و هي عدوى نادرة تسببها الأميبيا الآكلة للدماغ و التي غالباً ما تؤدي إلى وفاة المصابين بها . وقد ذكرت ""CNN أن 97 % ممن أصيبوا بهذه العدوى قد توفوا بعد فترة من الزمن . وقالت كريستال وارن ، عمة ليلي ، لقناة" "KWTX : " إنه الكابوس الأسوأ لأي والدين ، لكي يحدث لها هذا من بين الكثير من الأشخاص الآخرين في نفس المياه في نفس اليوم ، لا نفهم سبب كونها الوحيدة التي اختارتها الأميبيا ". ليلي ، الطالبة في الصف الخامس في مدرسة فالي ميلز الابتدائية تخوض معركةً شرسة من أجل الحفاظ على حياتها ، و الناجمة عن هذه الأميبا الرهيبة ، و وفقاً للمديرة كريس دودي : " إنها طالبة رائعة ، و لكن الأهم من ذلك ، أنها شخص مذهل و محبوب . فالجميع في مجتمعنا وولايتنا، و حتى في البلاد بأكملها يصلون من أجل هذه الطفلة الجميلة ". الأميبيا النيجلرية الدجاجية "الأميبيا آكلة الدماغ" موجودة في جميع أنحاء العالم . و تبقى عادةً في المياه العذبة الدافئة ، بما في ذلك البحيرات و الأنهار و الينابيع الساخنة و كذلك في التربة . وفقاً لوكالة السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ، يصاب الناس بالأميبا عن طريق البلع . ثم تنتقل الأميبيا النيجلرية الدجاجية إلى الدماغ و تستهدف أنسجة المخ ، مما يسبب في نهاية الأمر موت الشخص المصاب . سجلت الوكالة 34 حالة من حالات الإصابة بأميبيا آكلة الدماغ بين عامي 2009 و 2018م في الولايات المتحدة الأمريكية . و من بين 145 مريضاً منذ عام 1962م ، نجا أربعة أشخاص فقط . و تقول وارن إن عائلتها تأمل أن تكون ليلي خامس شخص يعيش بعد الإصابة بهذه الأميبيا القاتلة .