16 فبراير 2020 الساعة 11:39 م

الطيور ال12 الأكثر عرضةً لخطر الانقراض

...
12 سبتمبر 2019
هناك حوالي 18000 نوعاً من الطيور في العالم ، و كثير منها معرض لخطر الانقراض . تضاعف دراسة جامعة واشنطن تقريباً التقديرات السابقة لعدد الجوارح المعرضة للانقراض . فمن بين هذه الأنواع من الطيور ، تتوقع التقديرات أن ما يقرب من 12 ٪ معرضون لخطر شديد ، و هو معدل بين معدلات الانقراض البري للحيوانات . دعونا نلقي نظرةً على 12 نوعاً من الطيور الأكثر عرضة لخطر الانقراض .

1- الكاكابو

يعد طائر الكاكابو ، المعروف أيضاً باسم ببغاء البومة (S. habroptilus) ، من الطيور المهددة بالانقراض في نيوزيلندا . مثل العديد من الطيور التي تعيش في الجزيرة الواقعة وسط المحيط ، فهذا الطائر لا يطير . بدأت تبذل العديد من الجهود للحفاظ على هذا الطائر في نيوزيلندا منذ أكثر من 125 عاماً. حيث كانت تلك الجهود ناجحةً إلى حد ما . للأسف ، لم يتبقى سوى 142 فرداً منها في البرية حسب إحصائية عام 2019م . لحسن الحظ ، كان موسم التكاثر لعام 2019م ناجحاً للغاية و ما زال 34 فرخاً على قيد الحياة ! ، و كانت الجهود المبذولة لاستعادة أعدادها ناجحة ، و لكن النوع لا يزال يتأرجح على شفا الانقراض .

2- حمامة الفاكهة

حمامة الفاكهة الملقبة باسم " حمامة جزيرة ماريانا" ، و التي تحمل الاسم العلمي (P. roseicapilla) هي أحد الطيور المهددة بالانقراض ، و موطنها الأصلي في جزر ماريانا الشمالية . تسببت مجموعة من التهديدات و العوامل في تقلص أعدادها في السنوات الأخيرة ، حيث يعد فقدان الموائل و المفترسات أكبر تهديدين لإعادة انعاش و تكاثر حمامة الفاكهة . و هناك رغبة قوية بشكل خاص لإنقاذ حمامة الفاكهة لأنها الطائر الرسمي لجزر ماريانا الشمالية .

3- طائر الكيوي

أحد طيور فصيلة "Apteryx"، و هي مجموعة من الطيور الضعيفة و الخجولة و التي لا تطير ، و هي بكل أسف معرضةُ لخطر الانقراض أيضاً. و قد ركزت جهود الحفاظ على نوع واحد منها وهو طيور الكيوي الصغيرة المرقطة المعروفة علمياً باسم (A. owenii) ، حيث كان عدد الطيور من جميع الأنواع فقط خمسة أفراد باقين على قيد الحياة في العالم كله . فالشكر الجزئي يجب أن يقدم لحكومة نيوزيلندا ، فبفضل جهودهم المثيرة للأعجاب ، يوجد الآن حوالي 1600 طائر منها في البرية . حيث يستخدم العلماء في الجزيرة طريقةً فريدة لإنقاذ الكيوي . فهم يقومون باستبدال بيض طائر الكيوي الطبيعي ببيض آخر اصطناعي مطبوع بتقنية الطباعة الثلاثية ، ثم يقومون باحتضان البيض بأمان في المختبرات . و يتم إرجاع البيض إلى الأم عندما تكون جاهزة للفقس . للأسف ، ليس كل أنواع الكيوي في حالة جيدة ، فعلى الرغم من الجهود المبذولة للحفاظ عليها . يعتبر نوع " A. rowi" شبه منقرض نسبياً من قِبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN) ، و ذلك لأن عدد عددها لا يتجاوز ال400 طائر على الكوكب . و لسوء الحظ ، فإن هذا النوع هو تحت تهديد مستمر بسبب إزالة الغابات و تغير المناخ .

4- طائر الجريب المقنع

الجريب المقنع (P. gallardoi) هو من سلالة طيور باتاغونيا التشيلية و الأرجنتينية . يكمن التهديد الرئيسي لهذه الطيور هو الافتراس من قبل المنك الأمريكي (N. vison) .ف خلال السنة الأولى من إدخال المنك إلى موطنها الأصلي، انخفض عدد طيور الجريب المقنع بمقدار النصف . و بسبب هذا النقص ، حصل الجريب المقنع على مكان في قائمة الاتحاد الدولي لحماية الحيوانات البرية المهددة بالانقراض .

5- البومة الثلجية

سيتعرف معظم الناس على البومة الثلجية (B. scandiacus) من سلسلة أفلام هاري بوتر الشهيرة . حيث تعتبر البومة الثلجية حالياً معرضةً للانقراض و الأسوأ من ذلك أن أعدادها تتناقص بسرعة . فهذه الطيور معرضة بشكل خاص لخطر الانقراض بسبب بيئتها القاسية . و هم يعيشون في المقام الأول في شمال خط العرض 60 درجة . فبسبب ذوبان القمم الجليدية القطبية ، تختفي الفريسة التي تتغذى عليها البوم الثلجية ، مثل الفئران مما يسبب مجاعةً لها بفعل انعدام فريستها الطبيعية . إلى جانب فقدان الموائل ، حيث ساهمت هذه العوامل بشكل كبير في انخفاض أعدادها بنسبة وصلت إلى 85٪ منذ عام 2003م.

6- القرازاو العملاق

إن طائر القرازاو العملاق هو طائر كبير معروف بصوته الغريب الشبيه بالتصفير المتقطع . و هي من الطيور المعرضة لخطر الانقراض في موطنها الأصلي بالغابات المطيرة في المكسيك و كولومبيا و الإكوادور . حيث تعد إزالة الغابات بسبب النشاط المكثف لقطع الأشجار السبب الرئيسي لانخفاض أعدادها منذ أواخر الثمانينات . و هو مدرج الآن على أنه معرض للانقراض ضمن قائمة الاتحاد الدولي لحماية الحيوانات البرية المهددة بالانقراض .

7- كوندور كاليفورنيا

طائر آخر قد يكون مألوفا ًهو كوندور كاليفورنيا (G. californianus) المشهور . لسوء الحظ ، فهي مهددة بالانقراض كذلك . فقد انقرض الطائر بالفعل في البرية منذ عام 1987م . و خلال السنوات السابقة ، تعهدت وزارة الداخلية الأمريكية (DOI) بمشروع طموح للقبض على كل كوندور بقي في البرية لحمايتها و الحفاظ عليها . ففي ذلك الوقت ، كان عددها 26 طائر فقط . و منذ ذلك الحين ، ارتفع إجمالي أعدادها إلى أكثر من 400 طائر ، و قد أعادت وزارة الداخلية تسكين طيور الكوندور في محميات صهيون و جراند كانيون الوطنية ، و على الرغم من ذلك هذه الأرقام يمكن أن تكون خادعة . فلا يوجد في الوقت الحالي سوى 44 طائراً بالغاً منها في البرية ، و حتى الخسائر الصغيرة في الموائل تهدد بزيادة انقراض و تقلص أعداد هذه الفئة المميزة من الطيور .

8- الببغاء الرمادي الأفريقي

الببغاء الرمادي الأفريقي هو طائر مهيب و مهدّد بالانقراض مع الأسف . حيث يبلغ حجم جناحيه من 46-52 سم ، وهو متوسط الحجم من الببغاوات من سلالة "Psittaciformes" . خلال العشرين إلى 25 سنة الماضية ، انخفض عددها في البرية بنسبة 95-99 ٪ . على عكس الأنواع الأخرى في هذه القائمة ، فإن الانخفاض لا يرجع في المقام الأول إلى فقدان الموائل . فبدلاً من ذلك ، يبحث الصيادون عن الببغاء الرمادي لذكائه و لونه الجميل . حيث تشير تقديرات جامعة كورنيل إلى أن عدد الطيور التي تدخل في مجال التجارة غير الشرعية للببغاوات من هذا النوع وصلت إلى 2.1 إلى 2.5 مليون طائر . فعندما يؤخذ عدد الطيور التي يتم الاتجار بها قانونياً في الاعتبار ، يتناقص أعدادها بشكل خطير مما يضمن عدم استدامتها و بقائها على هذا الكوكب .

9- منجل الأقرع الشمالي

يعيش هذا الطائر المنعزل على طول الساحل الغربي لشبه الجزيرة العربية وعلى طول ساحل شمال إفريقيا . و تشير الدراسات إلى أن هناك أقل من 500 طائر متبقي من هذا النوع . و الأسوأ من ذلك أنه قد تبقى ما يصل إلى 10 منها فقط في موطنها الأصلي و التاريخي "سوريا" . و يعتبر أندر أنواع الطيور في الشرق الأوسط . فعلى مدى العقود القليلة الماضية ، ساهم الصيد و فقدان الموائل و التجارة في جعله من أحد أبرز الطيور النادرة المهددة بالانقراض .

10- ببغاء الترامارين لوريكيتس

تمتاز هذه الطيور بجمال فائق و بألوانها الزاهية ، و ينبع أصلها و موطنها الأصلي في جزر ماركويساس- أرخبيل على بعد حوالي 4800 كيلومتر قبالة الساحل الغربي للمكسيك . حيث كان الطائر يعيش في كل جزيرة تقريباً داخل أرخبيل ، و لكن الآن لا يمكن العثور عليه إلا في جزيرة "أوا هوكا". فقد أدى إدخال الفئران السوداء إلى النظام البيئي المحلي إلى تدمير أعداد هذه الطيور وجعلها مهددةً بخطر الانقراض .

11- النسر الهندي أبيض الظهر

للوهلة الأولى ، قد يبدو عددها مرتفعاً , و ذلك لوجود ما يقارب 10،000 نسر بري منها . و لكن على النقيض من ذلك ، فقد كان عددها يتجاوز عدد ملايين حول العالم في عام 1980م . في ذلك الوقت ، كان أحد الطيور الجارحة الأكثر شيوعاً في العالم . فالسبب الرئيسي لهذا الانخفاض هو التسمم بمركب الديكلوفيناك . الديكلوفيناك هو مركب كيميائي يستخدم لعلاج أمراض مثل النقرس . في عام 2019م ، ما زال الطائر معرضاً للخطر الشديد.

12- الريجنت آكل العسل

اسمه هو الوصف الطبيعي له ، فهم إسم على مسمى بسبب وجبته الغذائية المفضلة ، فهو يتغذى على العسل و على رحيق أشجار الأوكالبتوس . و موطنه الأصلي هو جنوب شرق أستراليا . لسوء الحظ ، فقد لوحظ انخفاض أعداده منذ أواخر القرن العشرين . حيث ساهم فقدان الموائل بسبب التأثيرات المشتركة للنشاط البشري و الاحتباس الحراري و التغير المناخي العالمي في جعلها مهددةً بالانقراض . تعد هذه الأنواع والآلاف من أنواع الطيور الأخرى ذات أهمية حيوية للتنوع البيولوجي على كوكب الأرض .