20 فبراير 2020 الساعة 06:50 ص

هل زراعة الأعشاب الطبية بنفسك طريقة أمنة؟ دليلك الكامل حتى لا تخطئ

...
02 سبتمبر 2019
لقد استخدم البشر النباتات البرية المحلية كعلاجات للكثير من الأمراض المختلفة منذ آلاف السنين. يحبذ الكثير الا غير فعال لأمراضهم عتمادعلى العلاج الطبيعي والمعالجة بالأعشاب. وهو نهج لديه مزاياه الخاصة عن العلاج المصنع والكيميائي المصنوع في المختبرات الطبية. ومع ذلك، فإن شراء المستخلصات النباتية والزيوت الطبيعية يمكن أن يكون مكلفاً للغاية في المتاجر. لذلك هناك بديل أرخص بكثير وهو محاولة تطوير مكونات بستانك الخاص الموجود في فنائك الخلفي، أوعلى شرفتك والبدء بالعمل على إنتاج أدويتك الخاصة من خلال زراعة الأعشاب العلاجية المعروفة. فهل من الآمن زراعة الأعشاب الطبية الخاصة بك بنفسك؟ أولاً: ما هي مدى معرفتك وخبرتك في الزراعة؟ من أجل زراعة الأعشاب الطبية الخاصة بك بأمان، يجب أن تعرف كيف تنمو النباتات في الأساس. فإذا كنت تفكر بأنك ستشتري بعض البذور وتضعها في الأرض بكل بساطة، فمن المحتمل أنها لن تقدم لك أي شيء. فكل مصنع له احتياجاته الخاصة. وإذا كنت تريد إنشاء حديقة ناجحة تنتج أعشاباً طبية قوية وآمنة وقابلة للاستخدام البشري، فستحتاج إلى استثمار بعض الوقت في التعلم عن البستنة نفسها. و مع ذلك، فإن بعض النباتات الطبية، مثل: "الخزامى وإكليل الجبل والنعناع" تحتاج إلى القليل من الرعاية بمجرد زراعتها، حيث يمكن لمثل هذه النباتات الصغيرة أن تبقى و تستمر لسنوات عدة دون الحاجة إلى الكثير من الاهتمام من قبل البشر! هل الأعشاب المنزلية أكثر نظافة من تلك التي يتم شراؤها من المتجر؟ من المحتمل أن تتم معالجة أي شيء ينتهي به الأمر في أحد المتاجر الكبرى، بمواد كيميائية أو أسمدة ، والتي قد لا تستخدمها في حديقتك الخاصة في منزلك. حيث يتعامل المزارعون مع كل أنواع المشاكل، ابتداءً من الآفات وحتى أمراض نقص المغذيات في التربة. بالإضافة إلى كونهم بحاجة إلى إنتاج منتج كافٍ لمليارات الأشخاص، لذلك يستخدمون أساليب أكثر قسوة من تلك التي تستخدم في الحدائق المنزلية. حيث يجب أن تحقق المزارع أرباحاً لتستمر في العمل والإنتاج، لذلك يجب عليها الحصول على أقصى عائد ممكن من كل موسم زراعي. فغالباً ما يأتي ذلك على حساب جودة المنتج النهائي. ينطبق هذا المبدأ بشكل خاص على أي شيء لا يسمى بالمنتج العضوي. ومع ذلك، فإن حتى الأشياء التي تحمل مسمى "منتج عضوي" تحتاج فقط إلى مكونات عضوية بنسبة 95 ٪. حيث يمكن زراعة الـ 5٪ المتبقية باستخدام المجموعة الكاملة من الكيماويات الصناعية الزراعية في بعض الأحيان، نجد أن بعض المنتجات تحتوي ملصقاً مكتوباً عليه الشعار التالي: " منتج عضوي بنسبة 100% " ، ففي هذه الحالة يمكنك أن تطمئن إلى أن جميع المكونات عضوية. ولكن لا تنخدع بالمظاهر الإعلانية و الدعائية بهذه السهولة، فحتى المزارع العضوية تستخدم طرقاً مكثفة للتخلص من الآفات والأمراض. فهناك الكثير من الأسمدة العضوية وعلاجات الآفات شديدة الكثافة والسمية، وهناك أيضاً المئات من المواد الكيميائية الصناعية التي يمكن للمزارعين استخدامها مع الحفاظ على التصنيف "عضوي" في منتجاتهم الزراعية. و لكن لنكن صادقين، هناك بالتأكيد أعشاب طبية موثوق بها في بعض المتاجر، لكن من الحكمة القيام ببعضها البحث قبل الاستثمار فيها أو حتى شرائها للاستخدام الشخصي. فإن قمنا بسؤالك، هل ستستخدم المواد الكيميائية على الأعشاب الطبية في حديقتك ؟ فسيكون جوابك على الأرجح "لا". فأنت لا تقوم بزراعتها من أجل الربح، بل تحتاج فقط إلى زراعة القليل من النباتات للاستخدام الشخصي المنزلي كي تغنيك عن بعض الأدوية الصناعية. حيث يمكنك محاربة "اليسروع" أو الآفة التي تهاجم حديقة المنزل الخاصة بك بشكل فردي وبسيط ويمكن أن تجد مقاومةً طبيعية نباتية من النباتات إذا كانوا يريدون التخلص من الآفة التي تؤذيهم! ومن الواضح أن المزارعين التجاريين ليس لديهم نفس الوقت الكافي لرعاية كل مشتل على حدى بهذه الطريقة الفردية أو انتظار المقاومة النباتية الطبيعية للآفات، لذلك فهم بحاجة إلى مبيدات الآفات والمواد الكيميائية الفتاكة للحفاظ على المحصول من الفساد. هل التسميد ضروري أم لا؟ يستطيع بستاني المنزل اختيار استخدام الأسمدة في التربة إذا أراد ذلك. فالأسمدة ليست سيئةً بالضرورة. حيث يمكنهم من خلال استخدام الأسمدة أن يضيفوا العناصر الغذائية التي تحتاجها النباتات لتزدهر وتنمو بشكل أفضل وأسرع. ففي الواقع، يمكن لبعض النباتات أن تنتج المركبات الطبية فقط في حالة تكامل جميع المستويات الصحيحة من النيتروجين والبوتاسيوم والفوسفور في التربة، مما يؤثر بالشكل المباشر على مركباتها الكيميائية وصحة النبتة نفسها. ومن غير المحتمل أن تحتوي التربة الأصلية على هذه المستويات الغذائية المثالية، لذلك فإن إضافة الأسمدة تساعد التربة على أن تصبح أكثر إنتاجية وملائمة للنبتة المراد زراعتها. تقوم المشاتل بتخزين جميع أنواع الأسمدة لأنواع مختلفة من النباتات، بما في ذلك الأنواع التقليدية والعضوية على حدٍ سواء. فبالنسبة لأي حديقة تخطط للبدء بزراعتها أو استخدامها، نود أن نقترح بشدة استخدام الأسمدة العضوية الطبيعية التي تحتوي على مكونات يمكنك نطقها على الأقل. مما سيساعد على توفير التغذية المناسبة والأفضل للنباتات التي تقوم بزراعتها، مما سيعطيك فرصةً أكبر للحصول على النباتات الطبية الأنظف والأكثر أماناً من تلك الغير مضمونة والموجودة في المتاجر الزراعية. بعد ذلك، نعود للسؤال الذي طرحناه في بداية المقالة، هل أعشابك أنظف من تلك التي يمكنك شراؤها في المتجر؟ الجواب هو: "نعم بالتأكيد". تخزين الأعشاب الطبية ما مدى معرفتك بتخزين الأعشاب الطبية؟ في بعض الحالات، لا يتطلب استخدام الأعشاب المنزلية الكثير من التخطيط أو التفكير. فعلى سبيل المثال: يمكنك الحصول على أوراق النعناع مباشرة من النبات ثم القيام بغليها على الفور مع إبريق شاي مما سيعطيك مشروباً صحياً ومهدئ فوري. لكن ضع في اعتبارك أن بعض الأعشاب هي أدوية قوية تحتاج إلى تخزينها واعدادها بشكل جيد و متقن. لذلك ، فتخزين الأعشاب بالطريقة الصحيحة سيحسن من مدة صلاحيتها و قدرتها الشفائية والطبية. بينما لا ينبغي أن تستخدم بعض النباتات على الإطلاق للطب المنزلي، مثل نبتة "قفاز الثعلب" والتي تحتوي على مادة كيميائية قوية يمكن أن تسبب قصور القلب بعد فترة من استخدامها. لذلك نؤكد على ضرورة أن تقوم بالبحث والتعرف على خصائص النباتات الخاصة بك قبل تجريبها على نفسك. فكونها طبيعية لا يعني أنها ليست خطيرة على الإطلاق. من الأفضل تخزين العديد من الأعشاب الطبية مثل شاي الأعشاب في شكلها المجفف. وقد يكون التجفيف أمراً صعباً في الأماكن الرطبة، لذا تحقق من إيجاد الطريقة المفيدة لتجفيف الأعشاب التي تريد تخزينها بهذه الطريقة والتي تتناسب مع بيئتك ومناخ منزلك. حيث يمكن أن يتشكل العفن على الأعشاب المجففة بطريقة غير صحيح، مما يجعلها أقل أماناً للاستهلاك البشري وقد تصبح ضارة . ففي حين أن التجفيف هو الطريقة الأفضل لتخزين بعض الأعشاب الطبية، فإن تحضير الصبغات أو المراهم أو استخلاص الزيوت الأساسية أفضل بالنسبة لنباتات أخرى. لذلك نؤكد مجدداً أنه عليك التأكد من القراءة والبحث عن أي عشب طبي تزرعه مسبقاً. حيث اكتشف العديد من الناس حيلاً مفيدة للحصول على أكبر قدر من الدواء من أقل كمية من النباتات. لماذا لا تستخدم هذه المعرفة؟ ما الأعشاب الطبية يجب أن تزرعها ؟ هناك الكثير من الأعشاب القوية التي يمكن أن تزرعها في المنزل دون بذل الكثير من الجهد. فهذه النباتات ليست مفيدة من الناحية الطبية فحسب. حيث يوفر: "اللافندر، آذريون، إشنسا" زهوراً فاتنة جداً، و كذلك العديد من الفوائد الصحية المذهلة . فنبات "التولسي" أو المعروف أيضاً باسم "الريحان المقدس" تنبعث منه رائحة فواحة ولذيذة في جميع أنحاء حديقة بأكملها، مما سيضيف رائحةً جميلة حقاً لمنزلك على مدار اليوم . العديد من الحدائق النباتية لديها أقسام متخصصة للأعشاب الطبية. ومن المفيد التحقق من هذه الموارد العملية لمعرفة أي الأعشاب ممكن أن تنمو بنجاح في منطقتك. فإذا كنت لا تعتقد أن هناك حديقة نباتية قريبة، ما عليك سوى القيام ببعض البحث عبر شبكة الإنترنت لمعرفة كل ما تحتاجه. فهناك كمية مدهشة من المهوسون بالنباتات الذين قاموا بزيارة وإنشاء العديد من الحدائق والمشاتل النباتية في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية . إذا كنت ترغب في بدء حديقة عشبية، فمن المفيد جداً أن يكون لديك خطة مسبقة جيدة للقيام بذلك. فإذا تم القيام بها بالشكل الصحيح، فإن زراعة الأعشاب الخاصة بك هو بديل أكثر أماناً وأرخص بكثير من شرائها من المتجر.