13 مارس 2020 الساعة 12:22 م

فشل كبسولة الروبوت الروسي فيدور بالهبوط في محطة الفضاء الدولية

...
24 اغسطس 2019
فشلت كبسولة سيوز التي تحمل روبوتاً يسمى فيدور بالهبوط في محطة الفضاء الدولية، حيث يحاول العلماء في روسكوسموس تصحيح المشكلة، حيث طلب من الصحفيين مغادرة مقر المحطة الفضائية على الفور. وأطلق فيدور، وهو روبوت روسي مصنوع للتكيف واستكشاف الفضاء، متأخراً عن موعده بعد فشل تنفيذ عملية الالتحام والهبوط على متن محطة الفضاء الدولية صباح اليوم السبت. غادر الروبوت الأرض يوم الخميس، على متن كبسولة سيوز، التي تم برمجتها لإطلاقها في المحطة المدارية وتركها تكمل طريقها تلقائياً. يوم السبت، عرضت وكالة الفضاء الروسية روسكوسموس بثاً مباشراً لما كان من المتوقع أن يحدث في المرحلة الأخيرة من رحلة الروبوت الفضائي. ووفقاً لمراسل انترفاكس في محطة روسكوسموس الفضائية خارج موسكو، عرض حساب تويتر الخاص بـ "فيدور" صورة من السفينة أيضا، قائلاً إنه تبقي للمركبة الفضائية كان 153 متراً للوصول. و مع ذلك، بمجرد وصول السفينة إلى مسافة 100 متر من محطة الفضاء الدولية، يبدو أن نظام الملاحة التلقائي للكبسولة فشل في تثبيت السفينة في مسارها، بعد ذلك، بدأت الكبسولة في الابتعاد وانتهى البث. وحسب وكالة ريا نوفوستي، فقد تم نقل الكبسولة منذ ذلك الحين إلى مسافة آمنة، على بعد 300 متر من محطة الفضاء الدولية. ولم تعلق محطة روسكوسموس على الفور على الحادث وطلب من الصحافيين مغادرة المبنى على الفور . ووفقًا لوكالة ناسا، أخبر مراقبو الفضاء الروس طاقم محطة الفضاء الدولية أن البيانات الأولية تشير إلى أن المشكلة كانت في جانب محطة الفضاء الدولية، وليس في نظام ملاحة الكبسولة الروسية، حيث اشتبهت وحدات التحكم في أن الخطأ كان مع ما يسمى نظام التقاء الآلي "KURS" الذي يضمن الهبوط الآلي والسليم لأي مركبة فضائية على متن محطة الفضاء الدولية. و قالت ناسا في مدونتها الرسمية: " الكبسولة سيوز تسير في مسار آمن فوق وخلف المحطة الفضائية، والتي ستنجرف بالقرب من المجمع المداري مرة أخرى خلال 24 ساعة أو 48 ساعة. وأشار مراقبو الرحلة الروس إلى أن أقرب محاولة للهبوط قد تكون صباح الاثنين المقبل". وقد يشكل فشل المهمة إحراجاً كبيراً لبرنامج الفضاء الروسي، بعد أن استخدم المسؤولون الروس فيدور مرارًا وتكرارًا في رحلات الفضاء مؤخراً، وذلك لجذب انتباه وسائل الإعلام إلى التكنولوجيا الحديثة في روسيا. وفي وقت سابق من هذا الشهر، نشر رئيس روسكوسموس "ديمتري روغوزين" فيديو يظهر استعداد فيدور لهذه الرحلة. وتم إطلاق الروبوت إلى الفضاء على متن صاروخ جديد معزز لنقل البشر من العام المقبل، و قد تم تصميم الكبسولة للنقل البشري، ولكن تم إطلاقها دون وجود أشخاص على متنها، وهي أول رحلة من نوعها منذ أكثر من ثلاثة عقود. ترجمة خاصة: موقع جنة الحيوانات

متعلقات