23 يناير 2020 الساعة 11:03 م

ماذا تدرس وكالة ناسا في مهمة أرتميس القمرية عام 2024م؟

...
24 اغسطس 2019
تحدث مدير ناسا جيم بريدنشتاين إلى طلاب الهندسة في جامعة كولورادو بولدر يوم الجمعة قائلاً: "إن ناسا أرادت وضع أول امرأة ورجل تالي على سطح القمر في مهمة ارتميس المراد القيام بها في عام 2024م منذ البداية، والآن، تدرس وكالة ناسا إرسال طاقم كامل من الإناث إلى القمر خلال مهمة أرتميس. وسأل أحد الطلاب خلال الجلسة التي تم بثها على الهواء مباشرة ما إذا كانت وكالة ناسا قد فكرت في إرسال طاقم من الإناث دون أي رجل على متن مهمة أرتميس في عام 2024م المتوجة إلى القمر؟ فأجاب السيد بريدنشتاين: "هل فكرنا في الأمر؟ نعم فعلنا ذلك، ولن يفاجئني إذا كان هذا ما سنفعله حقاً". وقال أيضًا، إن الطاقم لم يتم انتقاؤه بعد، لكنه أكد أن الامرأة الأمريكية الأولى ستزور القمر بحلول عام 2024م. وتابع: "يمكن أن يكون لدينا طاقم من امرأتين يذهبان إلى القمر في غضون خمس سنوات من الآن ". وتقع مهمة أرتميس على جدول زمني ضيق مع تأخير لنظام إطلاق الفضاء التابع لناسا، حيث سيقوم نظام الصواريخ بإطلاق كبسولة أوريون وطاقم رواد الفضاء في رحلتهم إلى القمر. حتى الآن، قام الرجال فقط بزيارة القمر ولكن مهمة أرتميس قد تسمح لامرأتين بالسيرعلى سطح القمر لأول مرة، وقد كان رائد الفضاء الأمريكي يوجين أندرو سيرنان آخر رجل يمشي على سطح القمر في عام 1972م. وتريد ناسا استئناف بعثات الفضاء البشرية من الأراضي الأمريكية لأول مرة منذ انتهاء برنامج مكوك الفضاء في عام 2011م. وأعلن نائب الرئيس مايك بينس في مارس أنه يريد إعادة رواد الفضاء إلى القمر بحلول عام 2024م، على الرغم من أنه قد تحديد ذلك سابقاً في 2028م . ولم يوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ما إذا كان يدعم المهمة أم لا، ففي يونيو حث الرئيس الامريكي وكالة ناسا على التركيز على مبادرات ومهمات فضائية أكبر بكثير مثل الذهاب إلى المريخ.