16 فبراير 2020 الساعة 06:22 م

 تناول حبوب خل التفاح أم شربه لإنقاص الوزن.. ما هو الأفضل؟

...
23 اغسطس 2019
ثبُت أن شراب التفاح والخل يمكن أن يعزز نتائج نظامك الغذائي فيما يتعلق بإنقاص الوزن، حيث أن خل التفاح يعزز عملية الأيض، مما يساعد الجسم على حرق المزيد من السعرات الحرارية. وأظهرت الدراسات أن تناول ملعقتين كبيرتين من مشروب التفاح المخمر يوميًا هو الأفضل للراغبين بانقاص وزنهم، لكن يجد البعص صعوبةً في شرب خل التفاح، وذلك بسبب النكهة الشديدة المرارة، وأن تم اضافة بعض العسل لتحليته سيفسد جهودك في إنقاص الوزن. وقامت بعض الشركات بصناعة حبوب مشتقة من الخل الطبيعي لمساعدة الراغبين على إنقاص وزنهم في ذلك، فهل يجب أن تستخدم الحبوب أو تشرب السائل الحمضي " الخل" وما هو الأفضل لإنقاص الوزن؟ من غير المعروف، ما إذا كان تناول الحبوب سيكون له نفس آثار فقدان الوزن مثل شرب الخل، حيث أن العديد من الفوائد التي تروج لها هذه الحبوب تعتمد على دراسات تتضمن شرب الخل نفسه وليس الحبوب. و مع ذلك، قد يكون هناك بعض الفوائد المحتملة من تناولها، فمن غير المرجح أن تتسبب حبوب خل التفاح في نفس الآثار مثل تآكل مينا الأسنان الذي يحدثه شرب الخل مباشرة، ولكن هناك مشكلة أخرى قد تنشأ من تناول تلك الحبوب وهي أن المكونات الدقيقة التي تتكون منها ليست واضحة حتى الآن. ووجدت دراسة قام بها قسم علوم البيئة البشرية (التغذية البشرية) في جامعة أركنساس أن المكون لم يكن متوازناً في جميع الحبوب ، بل يختلف من حبة و أخرى. وتقول الدراسة: "تم العثور على تباين كبير بين العلامات التجارية في حجم الحبة نفسها، ودرجة الحموضة، والمحتوى الحمضي للمكونات، والادعاءات المروجة للمنتج". ترجمة خاصة: موقع جنة الحيوانات