05 مارس 2020 الساعة 07:57 ص

اختبار دم جديد يكشف سرطان المبيض قبل عامين من الإصابة

...
23 اغسطس 2019
يعتبر سرطان المبيض سادس أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين النساء البريطانيات ويعرف باسم "القاتل الصامت"؛ لأنه غالبًا ما يتم تشخيصه متأخراً، حيث يكون لدى النساء فرصة بنسبة 90 % للبقاء على قيد الحياة بعد خمس سنوات من الإصابة بسرطان المبيض، فقط إذا تم تشخيصهن مبكرًا. بينما تنخفض الاحتمالات إلى 22 % إذا تم اكتشافه في مراحله المتقدمة اللاحقة. وطور العلماء اختبار الدم بعد القيام بالتجارب والأبحاث على عينات دم أخذوها من 80 متطوعة خلال فترة سبع سنوات و يخططون؛ لإجراء مزيد من التجارب للوصول لأفضل النتائج. وقال الدكتور بوبي جراهام، من جامعة كوينز في بلفاست البريطانية: "إن اختبار الفحص كان يحدد و يكشف سرطان المبيض لمدة تصل إلى عامين بعد الإصابة, ولكن الاختبارات الحالية ستغير الحال". وأضاف: "نتائج هذه الدراسة مشجعة، ومع ذلك، نريد الآن التركيز والاستمرار في اختبارها على مجموعة عينات على نطاق أوسع، حتى نتمكن من استخدام البيانات للدعوة إلى برنامج الكشف المبكر عن سرطان المبيض. ويتم تشخيص 22% من المرضى بسرطان المبيض بعد فوات الأوان. ترجمة خاصة: موقع جنة الحيوانات