08 مارس 2020 الساعة 07:42 م

اعتلال عضلة القلب.. الأعراض وطرق العلاج

...
21 اغسطس 2019
لقد أظهرت سنوات من البحث المستند على النوع الاجتماعي أن الاختلافات بين الجنسين كثيرة في مسألة أمراض القلب. و من الأمثلة الصارخة على ذلك متلازمة القلب المكسور، والمعروفة أيضاً باسم اعتلال عضلة القلب، الذي تم وصفه لأول مرة عام 1990م في اليابان، حيث كانت أكثر من 90 ٪ من الحالات المبلغ عنها هي من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 58 إلى 75 عام. وتشير الأبحاث إلى أن ما يصل إلى 5 ٪ من النساء اللواتي تم تقييمهن بنوبة قلبية, تصبن بالفعل بهذا الاضطراب، و الذي تم الإبلاغ عنه مؤخرًا في الولايات المتحدة فقط، وقد لا يتم التعرف عليه إلى حد كبير كون أعراضه تشبه الانتكاسات القلبية العادية. ولحسن الحظ ، فإن معظم الناس يتعافون منه بسرعة دون أي أضرار قلبية طويلة الأجل. أعراض متلازمة اضطراب / اعتلال القلب ( القلب المكسور ): - ألم في الصدر و ضيق في التنفس بعد الإجهاد الشديد ، سواء أكان عاطفياً أم بدنياً . - تشنجات في القلب تشبه النوبات القلبية . - لا تترك أثر أو دليل على انسداد الشريان التاجي . - تشوهات الحركة في البطين الأيسر. - انتفاخ البطين الأيسر. - الانتعاش و الشفاء منه في غضون شهر. مسببات الإصابة به: - انخفاض مفاجئ في ضغط الدم . - مرض خطير أو عملية جراحية أو إجراء طبي مثل اختبار إجهاد القلب . - حادث أو إصابة أدت لألم حاد . - العنف المنزلي . - نوبة ربو . - تلقي الأخبار السيئة مثل تشخيص السرطان أو وفاة شخص مقرب . - حادث سير أو حادث مفاجئ و خطير . - خسارة أو مرض أو إصابة غير متوقعة لقريب أو صديق أو حيوان أليف - نقاش شخصي أو عاطفي حاد . - خسارة مالية . - الخوف الشديد . - التحدث أمام الجمهور و خاصة الذين يعانون من رهاب المسرح . - حفلة مفاجئة أو مفاجأة غير متوقعة  أو صادمة وهذه القائمة السابقة لم تشمل جميع الأسباب, بل شملت فقط الشائع منها، والسبب الدقيق غير معروف، لكن الخبراء يعتقدون أن ارتفاع هرمونات التوتر مثل الأدرينالين بشكل أساسي يصدم القلب، مما يؤدي إلى تغييرات في خلايا عضلة القلب أو الأوعية الدموية التاجية أو كليهما, والتي تمنع البطين الأيسر من الانقباض بشكل فعال وسليم . و يعتقد الباحثون أن النساء الأكبر سنا هن أكثر عرضة للخطر بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين بعد انقطاع الطمث . لا يمكن تمييز أعراض متلازمة القلب المكسور عن أعراض الأزمة القلبية العادية، حيث يظهر رسم القلب الكهربائي (ECG) تشوهات مماثلة لتلك الموجودة في بعض الأزمات القلبية العابرة على وجه الخصوص، مثل التغيرات المعروفة باسم ارتفاع شريحة ST. علاج اعتلال عضلة القلب: لا توجد مبادئ توجيهية قائمة على الأدلة لعلاج اعتلال عضلة القلب، ولكن يوصي الأطباء عادةً بأدوية حالات قصور القلب القياسية، مثل حاصرات بيتا و مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين و مدرات البول "حبوب الماء" . و قد يعطون الأسبرين للمرضى الذين يعانون من تصلب الشرايين، على الرغم من عدم وجود أدلة كافية على العلاج طويل الأمد، فقد يستمر إستخدام حاصرات بيتا أو حاصرات ألفا و بيتا مجتمعة، إلى أجل غير مسمى للمساعدة في منع النوبات عن طريق تقليل آثار هرمونات الأدرينالين و غيرها من هرمونات الإجهاد، و من المهم أيضًا تخفيف أي ضغوط جسدية أو عاطفية قد تكون لعبت دورًا في إثارة الاضطراب . فمعظم الحالات الشاذة في وظيفة انقباض عضلة القلب و حركة جدار البطين تظهر في غضون أسبوع إلى أربعة أسابيع، ومعظم المرضى يتعافون بشكل كامل في غضون شهرين، بينما الموت بسببه أمر نادر الحدوث ، لكن الجدير بالذكر أن فشل القلب يحدث لدى حوالي 20 ٪ من المرضى. ترجمة خاصة: موقع جنة الجيوانات