15 يناير 2020 الساعة 06:36 م

وفاة كلب بعد 15 دقيقة من وفاة مالكه

...
21 اغسطس 2019

توفي كلب مخلص بعد 15 دقيقة من وفاة مالكه الشاب بعد صراع طويل مع سرطان الدماغ .

وعاش ستيوارت هتشيسون، 25 عامًا، ثماني سنوات في محاربة الورم السرطاني، وعلى الرغم قيامه بالجراحة و العلاج الكيميائي، انتشر السرطان إلى عظامه في أنحاء جسمه، ما أدى إلى وفاته. وتعرض خلال الفترة الأخيرة إلى انتكاستين صحيتين، وتوفي في المنزل في 11 أغسطس، بينما توفي الكلب من نوع البولدوغ الفرنسي "نيرو" بعد دقائق من وفاة مالكه الذي كان يحبه بشدة . أم ستيوارت, فيونا كوناجان البالغة من العمل 52 سنة قالت: "توفي ستيوارت حوالي الساعة 1:15 مساءً في ذلك اليوم ،

و توفي نيرو بعده ب 15 دقيقة تقريبًا. وكان لدى ستيوارت ثلاثة كلاب, ولكن علاقته ب نيرو كانت مميزة جداً , فكان نيرو دائماً ما يرافقه أينما ذهب". قام ستيوارت ، الذي تزوج من دانييل البالغة من العمر 22 عامًا، في شهر يناير السابق، بتبني نيرو البالغ من العمر عامين، وكلبيهما الآخرين نالا و أميليا . قالت زوجته دانييل : " انتقلنا إلى منزل عائلة ستيوارت منذ أربعة أسابيع لأنه أراد أن يموت في المنزل لأن هذا هو المكان الذي ولد فيه، و كنا أنا و أمه نعتني به بشكل جيد في المنزل ,

و لم نكن نتوقع أن يغادر الحياة بهذه الطريقة المؤلمة و بهذه السرعة، لا زلت أعاني من الصدمة جراء ما حصل " .

وأضافت الأم الحزينة: "في فحص مارس ، قالوا إن العلاج الكيميائي كان فعالاً في علاج المرض، حيث كان يذهب ثلاثة مرات شهرياً للخضوع للعلاج الكيميائي، ثم ذهب هو و دانييل في إجازة إلى إسبانيا في شهر مايو، و بعدها بدأ في الشعور بالألم في يده،

ثم بدأ الألم بالانتشار في ذراعه بأكملها، وحينما قاموا بإجراء مسح و وجدوا أن السرطان قد انتشر في دماغه بالكامل ووصل إلى عظامه و حوضه. كان ستيوارت شخصية محبوبة و قوية، و كان الجميع يحبونه.

ترجمة خاصة: موقع جنة الحيوانات