الحيوانات

تهديد جديد للفيلة الأفريقية بسبب إنشاء حقل نفط جديد في مناطقها

20 حزيران 2021 18:24

حذر خبراء من أن عشرات الآلاف من الفيلة الأفريقية ستصبح مهددة بسبب خطط إنشاء حقل نفط جديد في واحدة من آخر البراري الواسعة في القارة.

يخشى نشطاء ودعاة حماية البيئة من أن حقل النفط المقترح الممتد عبر ناميبيا وبوتسوانا سيدمر النظم البيئية الإقليمية والحياة البرية وكذلك المجتمعات المحلية.

تُعتبر هذه الخطط هي أحدث تهديد للفيلة في المنطقة، وكان قد مات المئات منها في ظروف غامضة في العام الماضي، ويحاول العلماء معرفة سبب الوفيات لكنهم يعتقدون أنها قد تكون مرتبطة بكمية متزايدة من الطحالب السامة، الناجمة عن ارتفاع درجة حرارة الأرض، في بئر المياه الخاصة بهم.

وقالت روزماري أليس من جمعية حماية وحيد القرن والفيلة: "من غير المفهوم أن عملية البحث عن الوقود الأحفوري من قبل شركة" ريكون أفريكا" مستمرة حتى الآن، حيث يعيش أقل من 450.000 فيل في إفريقيا، انخفاضاً من الملايين منذ وقت ليس ببعيد، علماً أن 130.000 من هؤلاء يعيشون في هذه المنطقة المحلية، وتعرضهم خطط الجديدة الخاطئة لخطر مباشر". 

هذا واستأجرت شركة ريكون أفريكا، وهي شركة كندية للنفط والغاز، مدرجة في بورصات الأوراق المالية في كندا والولايات المتحدة وألمانيا، أكثر من 34000 كيلومتر مربع من الأراضي في حوض كافانغو، حيث بدأت أعمال الاستكشاف الزلزالية، ويقول الخبراء أن حقل النفط الجديد قد يكون أحد أكبر الحقول في السنوات الأخيرة. 

وتقدر الشركة أن "مخزون النفط " يمكن أن يتراوح بين 60 مليار و 120 مليار برميل، وقد تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات التي ستدعم الاقتصاد الإقليمي.