منوعات

الملكة إليزابيث تحضر سباق أسكوت بابتسامة عريضة رغم الاحتجاجات

20 حزيران 2021 10:29

ظهرت الملكة إليزابيث الثانية، ولأول مرة منذ وفاة زوجها، بابتسامة عريضة أثناء حضورها اليوم الأخير من سباقات أسكوت يوم السبت، في نفس الوقت الذي حث فيه المتظاهرون البيئيون الملك على الضغط على السياسيين للتحرك بشكل أسرع ضد تغير المناخ.

من المعروف أن الملكة البالغة من العمر 95 عاماً، وهي من عشاق السباقات ومالكة لمجموعة من خيول السباق، كانت تحضر أسكوت كل عام تقريباً خلال فترة حكمها التي استمرت سبعة عقود، وكانت غائبة العام الماضي، عندما أقيم الحدث بدون جمهور بسبب جائحة فيروس كورونا، وجاءت عودتها لحضور السباق بعد شهرين من وفاة زوجها الأمير فيليب عن عمر يناهز 99 عاماً. 

كانت الملكة ترتدي زي أخضر بلون النعناع وقبعة مطابقة، وقد أشاد بها الجمهور عند وصولها للتعبير عن فرحتهم بأربعة خيول تمتلكها كانت تتسابق يوم السبت، وابتسمت ابتسامة عريضة وهي تتفقد أحد خيولها بعد أن أنهى السباق في المركز الثاني وبفارق ضئيل. 

هذا ورفع متظاهرون من جماعة "مناهضي الانقراض" البيئية لافتة كتب عليها "السباق إلى الانقراض" في مضمار السباق يوم السبت، وقالت المجموعة أن أربعة نساء ألصقن راياتهم على أجسادهن وقيدن أنفسهن بالسلاسل في السياج في احتجاج كان من المقرر أن تراه الملكة، ولكنها لم تكن قريبة منهم في ذلك الوقت.