منوعات

مغترب بريطاني يُجبر على هدم منزله بعد معركة قانونية

17 حزيران 2021 23:29

أُجبر مغترب بريطاني على تدمير منزل أحلامه في إسبانيا بعد أن تم إعلامه أن تصريح التخطيط الذي منحه له رئيس البلدية غير قانوني.

طُلب من جورني ديفي، 67 عام، هدم المنزل الذي تبلغ قيمته 130 ألف جنيه إسترليني بعد شهرين من وفاة زوجته ديانا، 71 عام، بسبب السرطان، أو سيواجه عقوبة السجن.

والآن يعيش المتقاعد المصاب بالصدمة، والذي عاش في العقار لمدة 17 عام وبناه مع زوجته الراحلة، في شاحنة في الموقع بعد أن لم يكن أمامه خيار سوى إصدار تعليمات لعمال الهدم بالبدء في هدم المنزل.

وقال جورني: "كنت في حالة ذهول في البداية، وكان ضغط دمي مرتفعاً جداً وبعد ذلك فقدت زوجتي".

وأضاف جورني أن الهدم كان بالفعل "مريحاً" بعد المعركة القانونية التي بدأت في عام 2004.

شعر جورني بالحزن الشديد بعد إجباره على هدم منزله، وكانت الشركة القانونية مانزاناريس قد أخبرت جورني وديانا أن لديهما ترخيص لما يُسمى "ألماسين"، ويعني مخزن، والذي سيسمح لهما ببناء منزل أحلامهما في تولوكس، في الأندلس، إسبانيا، لكن الزوجين، في الأصل من سوفولك، كان قد تم إخبارهم فيما بعد أن ممتلكاتهم كانت واحدة من 350 منزلاً حصلوا عليها بشكل غير قانوني من تصريح التخطيط من قبل العمدة الفاسد السابق، خوان فيرا، الذي انتهى به الأمر في السجن.