العلوم

مخاطر الفيضانات ستتضاعف مع نهاية هذا القرن بسبب ذوبان الجليد

7 أيار 2021 23:37

ستصبح فيضانات البحيرات الجليدية أكثر شيوعاً في السلاسل الجبلية العالية في آسيا، وفقاً لدراسة جديدة من جامعة جنيف، حيث وجد الباحثون أنه في العقود القادمة، قد تتضاعف مخاطر الفيضانات على المجتمعات وبنيتها التحتية بمقدار ثلاثة أضعاف. 

تحتوي منطقة هندوكوش في الهيمالايا، والتي يشار إليها غالباً بالقطب الثالث للأرض، على أكبر عدد من الأنهار الجليدية خارج القطبين، ولكن وكنتيجة للاحترار العالمي، تذوب هذه الأنهار الجليدية بسرعة أكبر وتشكل بحيرات جليدية جديدة.

عندما يتم إطلاق المياه فجأة من البحيرات الجليدية، يمكن أن تؤدي الفيضانات المفاجئة إلى تدمير المجتمعات الموجودة في اتجاه مجرى النهر، علماً أن سلاسل جبال القطب الثالث تمتد على إحدى عشرة دولة، مما قد يؤدي إلى حدوث كوارث طبيعية عابرة للحدود.

حقق الباحثون في المخاطر المرتبطة بـ 7000 بحيرة جليدية في جميع أنحاء المنطقة، وكتب مؤلفو الدراسة: "نقدم هنا تقييماً شاملاً للتطور على مدى السنوات الماضية والحالة الحالية بالإضافة إلى التغيير المستقبلي النموذجي المتوقع للبحيرات الجليدية وما يرتبط بها من مخاطر فيضان البحيرات الجليدية عبر القطب الثالث".

"تبين لنا أن أعلى مخاطر فيضانات البحيرات الجليدية موجودة الآن في شرق جبال الهيمالايا، حيث يبلغ مستوى الخطر الحالي ضعف ما هو عليه في المناطق المجاورة، وفي المستقبل، من المحتمل أن تتضاعف مخاطر هذه الفيضانات بمقدار ثلاثة أضعاف تقريباً نتيجة ارتفاع مستوى ذوبان البحيرات الجليدية، وستظهر نقاط ساخنة إضافية في الغرب، وهذه النقاط الجديدة سيكون لها تأثير عابر للحدود". 

وكشفت الدراسة أيضاً أن 1203 من البحيرات الجليدية الحالية تشكل مخاطر عالية إلى عالية جداً على المجتمعات البشرية التي تعيش قرب المصب، وعلى الأخص في مناطق الهيمالايا الشرقية والوسطى في الصين والهند ونيبال وبوتان.

هذا ووجد الباحثون أن جزءاً ضخماً من القطب الثالث يمكن أن يقترب بالفعل من ذروة الخطر بحلول نهاية هذا القرن، أو حتى بحلول منتصف هذا القرن في بعض المناطق، وإلى جانب خطر حصول الفيضانات، ستسخن البحيرات تدريجياً بالقرب من المنحدرات الجبلية الشديدة الانحدار وغير المستقرة والتي يمكن أن تنهار وتسبب موجات تسونامي صغيرة.