العلوم

دراسة جديدة تكشف ارتفاع درجة حرارة هضبة التبت بأسرع من المتوقع

7 نيسان 2021 22:28

وفقاً لدراسة جديدة، ترتفع درجة حرارة هضبة التبت بسرعة أكبر من المتوسط ​​العالمي، وسيستمر هذا المعدل في تجاوز ما توقعته النماذج المناخية.

تحتوي هضبة التبت على أكبر كميات من الجليد خارج المناطق القطبية، وتغذي العشرات من الأنهار الآسيوية الرئيسية.

وقال الباحثون: "باعتبارها برج المياه في آسيا، توفر هضبة التبت الموارد المائية لأكثر من 1.4 مليار شخص، ولكنها تسخن بسرعة أكبر من المتوسط ​​العالمي على مدى العقود الماضية، مما يؤثر على الدورة الهيدرولوجية الإقليمية وخدمات النظام البيئي". 

تسبب الاحترار السريع عبر الهضبة أيضاً في تراجع كبير في الأنهار الجليدية، فضلاً عن الانهيارات الأرضية وتدفق الحطام وانفجارات البحيرات الجليدية.

وقال البروفيسور تيانجون زو، المؤلف الرئيسي للدراسة: "إن الفهم الواضح لارتفاع درجات الحرارة في الماضي في هضبة التبت، وخاصة التأثير البشري الكامن، يمكن أن يساعد في توقع وتفسير التغييرات المستقبلية بشكل أفضل".

وللتحقيق في الأسباب التي أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة عبر الهضبة في العقود الأخيرة، استخدم البروفيسور تشو وفريقه أرشيفاً لنماذج مناخية شاملة، حيث تكون المحاكاة التاريخية مدفوعة بالتأثيرات الخارجية الفردية.

ووجد الخبراء أن الاحترار المتسارع لهضبة التبت من عام 1961 إلى عام 2005 يمكن أن يعزى إلى الأنشطة البشرية، وخاصة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، والتي ساهمت بنحو 1.37 درجة مئوية.

وبالنظر إلى أن الاحترار البشري المنشأ على هضبة التبت يتم التقليل من شأنه حالياً من خلال نماذج المناخ العالمية، ذهب الفريق إلى أبعد من ذلك لتصحيح التوقعات المستقبلية، حيث أكد التحليل أن هضبة التبت ستستمر في الاحترار أسرع مما كان متوقعاً في السابق.