العلوم

إنتاج البن في كولومبيا سيتأثر بتغير المناخ وخاصة المناطق المنخفضة

6 نيسان 2021 16:59

يؤدي تغير المناخ إلى خلق تحديات زراعية على نطاق عالمي، حيث كشفت دراسة جديدة من جامعة إلينوي كيف يؤثر تغير المناخ على إنتاج البن في كولومبيا، ثالث أكبر منتج في العالم.

أفاد الخبراء أن التأثيرات على حبوب البن الكولومبية تختلف اختلافاً كبيراً حسب مكان زراعتها.

وقال البروفيسور ساندي دال إيربا، المؤلف المشارك للدراسة: "كولومبيا دولة كبيرة ذات جغرافيا متميزة للغاية، تعبر جبال الأنديز الدولة من الزاوية الجنوبية الغربية إلى الزاوية الشمالية الشرقية، وينمو البن الكولومبي حالياً في مناطق ذات مستويات ارتفاعات مختلفة، ومن المرجح أن تكون التأثيرات المناخية مختلفة جداً بالنسبة لمناطق الارتفاعات المنخفضة والارتفاعات العالية". 

ركزت الدراسات السابقة التي بحثت في آثار تغير المناخ على إنتاج البن الكولومبي على البلد بأكمله، أو على مناطق قليلة داخل البلاد.

وتناولت الدراسة الحالية الدولة بأكملها مقسمة إلى 521 بلدية، مما سمح للباحثين بتحديد الاختلافات الإقليمية المهمة.

لن تشهد كولومبيا انخفاضاً في الإنتاجية بشكل عام، ولكن عندما ننظر في التأثير عبر البلديات، نرى العديد من الاختلافات التي تضيع في المتوسط ​​الوطني، وأوضح مؤلف الدراسة الرئيسي فيديريكو سيبايوس سييرا "أن هذا له آثار مهمة على مزارعي البن الذين يعيشون في بلدية مقابل أخرى، ستتأثر البلديات منخفضة الارتفاع بشكل سلبي بتغير المناخ، وسيشهد الآلاف من المزارعين وأسرهم في هذه المناطق سبل عيشهم للخطر لأن الإنتاجية من المرجح أن تنخفض إلى ما دون نقطة التعادل بحلول منتصف القرن."

على المستوى الوطني، يقدر الفريق أن إنتاجية القهوة ستزداد بنسبة 7.6٪ خلال العقود الأربعة القادمة، ويغطي هذا التقدير هامشاً واسعاً من الاختلافات المكانية، بما في ذلك زيادة بنسبة 16 في المائة في مناطق الارتفاعات العالية على ارتفاع 2000 متر فوق مستوى سطح البحر وانخفاض بنسبة 8.1 في المائة في مناطق الارتفاعات المنخفضة.

كما تظهر الدراسة أن المناطق التي أصبحت الآن هامشية لإنتاج القهوة ستستفيد من ارتفاع درجات الحرارة، في حين أن المناطق التي تعد حالياً مواقع رئيسية لزراعة البن ستصبح حارة جداً وجافة.