الحيوانات

تحقيقات تكشف سوء معاملة الحيوانات في مسلخ كابريرا

22 كانون الأول 2020 14:27

نشرت مجموعة مدافعة عن الحيوانات نتائج تحقيقاتها السرية الأخيرة التي استهدفت مسلخ كابريرا حيث تُباع الحيوانات الحية ، بما في ذلك الماعز والحملان والأبقار والدجاج والخنازير للزبائن الذين ينتظرون بينما يتم قتل الحيوانات بوحشية وذبحها من أجل لحومها.

تم التعاقد مع أحد الأشخاص ليلعب دور معالج لحوم في المسلخ الواقع في جنوب فلوريدا، حيث تحدث عمليات الذبح الفيدرالية الوحيدة التي ترخصها وزارة الزراعة الأمريكية في المنطقة.

يتمركز المفتشون المعينون من وزارة الزراعة الأمريكية والأطباء البيطريون الفيدراليون في الموقع للإشراف على متطلبات سلامة الأغذية، بالإضافة إلى ضمان معاملة الحيوانات بشكل مناسب عند بيعها أو ذبحها للاستهلاك البشري.

وعلى الرغم من هذه الترتيبات، كشف التحقيق، الذي تضمن أول تفتيش مفاجئ للمنشأة، النقاب عن انتهاكات جنائية تشمل إساءة معاملة الحيوانات، التعذيب، التعامل غير الإنساني مع الحيوانات، بالإضافة إلى أدلة على انتهاك صارخ لقانون الذبح الإنساني. بحيث يمكن اعتبار أن منشأة كابريرا تمثل تهديداً لكل من الحيوان والسلامة العامة.

من جهتها، أكدت المجموعة أن الجرائم ضد هذه الحيوانات البريئة تحدث منذ عقود في بيت الرعب هذا، وبمعرفة مفتشي وزارة الزراعة الأمريكية وقوى تطبيق القانون. في حين تطلب الأمر من مؤسسة خيرية صغيرة أن تتخفى لتسليط الضوء على الانتهاكات الجسيمة التي حدثت في مزرعة كابريرا.