العلوم

الطفل المعجزة يدرس الهندسة الكهربائية ويستعد للدكتوراه وعمره 9 أعوام

يستعد الطفل البلجيكي لوران سيمونز، (9سنوات)،لإنهاء درجة الباكلوريس في تخصص الهندسة الكهربائية من جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا، فهذا التخصص من التخصصات الصعبة لدى الطلاب.

وبحسب والده فإن لوران يخطط بعد الحصول على شهادة البكالوريوس في شهر ديسمبر/كانون الأول،   للحصول على برنامج الدكتوراه في الهندسة الكهربائية.

وقال سويرد هولشوف، مدير التعليم لدرجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية، نحن سمحنا لهذا الطفل لإكمال دراسته اسرع من الطلاب الآخرين، وهذا الأمر ليس غير عادي” بالنسبة لطالب “غير عادي” مثل لوران، و يمكن للطلاب الذين يمتلكون مهارات خاصة، تعديل جدول دراستهم الزمني”.

وقال والدين لوران اللذان يعملان في مال الطب” كان ديه يقللون أنه يمتلك موهبة خارقة، ولكن لم نلقي بالاً لذلك، وبعد فترة اكد معلموه أن يمتلك موهبة غير عادية”.

وقال والده “أخضعه المعلمون إلى اختبارات عديدة لمعرف حد موهبته، وقالوا لنا إنه يشبه الاسفنجة لا يجد صعوبة في امتصاص المعلومات”.

في حين قال الطفل المعجزة لوران في حديثه للشبكة الأمريكية” أعشق مادة الهندسة الكهربائية، لذلك فضل دراسة هذا التخصص، وعلى الرغم من دراستي في الجامعة إلا أنني أمارس حياتي كباقي الأطفال ألعب على الهاتف وأقضي وقتي مع كلبي سامي.

ويشير لوران إلى انه يسعى لدراسة الطب في مجال الهندسة الكهربائية ويعمل على تطوير أعضاء صناعية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق