الحيوانات

مكتبة “رونالد ريجان” تنجو من حرائق كاليفورنيا بفضل قطعان من الماعز

أنقذ ما يزيد عن 500 رأس من الماعز، مكتبة رونالد ريجان، الرئيس الـ40 للولايات المتحدة، والتي تقع القرب من وادي سيمي في جنوب كاليفورنيا من الدمار نتيجة اندلاع حريق هائل  يوم الأربعاء الماضي ، حيث تناول القطيع النباتات الجافة المحيطة بالمكان.

وجرت العادة أن يتم إحضار قطعان الماعز الجائعة منذ أعوام في شهر مايو إلى وادي سيمي الذي تبلغ مساحته 100 فدان “نحو 400 ألف متر مربع” وتترك للرعي وتناول العشب الجاف، بعد أشهر الجفاف، وهذا الفعل كان الدرع الواقي لإنقاذ المكتبة من الحريق.

وأفادت صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية، أن نتائج عمل القطيع الإيجابية ظهرت هذا الأسبوع، في الوقت التي اشتدت بع الحرائق بتلك المنطقة في كاليفورنيا وأنه رغم الإخلاء الاحترازي، لم تتضرر المكتبة على الطلاق، لأن الماعز ساعدت رجال الإنقاذ على محاربة الحريق بدعم من طائرات الهليكوبتر التي ترش المياه.

وقالت المتحدثة باسم المكتبة ميليسا جيلر “نحن نعمل مع فرقة إطفاء مقاطعة فينتورا في شهر مايو/أيار من كل عام ونُحضِر من 400 إلى 500 من الماعز التي تقضي من 3 إلى 4 أسابيع في تناول كل النباتات الجافة، لخلق منطقة آمنة من الحرائق”.

وتضم سجلات الرئيس الـ40 للولايات المتحدة، وأمتعته الشخصية، وزوجته نانسي ريجان، مثل فساتينها التي يعود تاريخها إلى الخمسينيات وخاتم زواجها.

وقد بدأ الحريق الذي أطلق عليه اسم Easy Fire وهو أحد حرائق الغابات العديدة في كاليفورنيا، صباح الأربعاء، في التلال القريبة من وادي سيمي الذي أدى إلى حرق 1300 فدان وتهديد 6500 منزل وإغلاق المدارس.

و يشار إلى أن مصدر قطعان الماعز هي شركة تدعى 805 Goats التي تتقاضى نحو ألف دولار لكل فدان من الأراضي التي تم تطهيرها من قبل الماعز، والتي تخطط لزيادة أعداد قطعانها لمواجهة تهديد حرائق الغابات المتزايدة في كاليفورنيا، بسبب أزمة المناخ.

وتزداد شعبية الماعز كأداة لمكافحة حرائق الغابات في جميع أنحاء غرب الولايات المتحدة،  حيث يرى الكثيرون أنها أرخص وأكثر صداقة للبيئة من الفرق البشرية التي تستخدم الكيمائيات في العمل.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق