العلوم

رأس الغول من أغرب النجوم التي يشاهدها الإنسان

ينمتي إلى النجوم المتغيرة

يصادف الانسان عندما يوجه نظره إل السماء، نجماُ يقوم بسلوك ريبة، في سماء مليئة بنجوم ثابتة اللمعان، فهذا هو نجم ينتم لأى نوعية النجوم المتغيرة، التي التي يتبدل لمعانها، النجم الذي بدأ يظهر بسماء المنطقة العربية منذ مطلع نوفمبر 2019 بعد غروب الشمس، هو أكثرها شهرة، ويعرف باسم نجم “رأس الغول”.

وقد تمت سمية هذا النجم بهذا الاسم لارتباطه بأسطورة الوحش المخيف “ميدوسا”، وهي حسبما أوردت الأساطير الإغريقية  هي امرأة بشعة تحول شعرها إلى أفاعٍ وكل من ينظر إليها يتحول فورا إلى حجر.

ويظهر هذا النجم في العالم العربي في فصل الخريف بداية الليل بالأفق الشمالي الشرقي ويسطع عاليا في الشتاء وإلى الشمال الغربي بحلول الربيع، وذلك نتيجة لحركة الأرض حول الشمس.

وقالت الجمعية الفلكية في جدة”  يمكن ملاحظة تغير لمعان نجم “رأس الغول” المتغير بسهوله، ويكون في قمة سطوعه يكون 3 مرات أكثر بريقا مقارنه عندما يكون خافتا.

وأوضحت الجمعية في بيان لها، أن السبب في تغير لمعان نجم “رأس الغول” يعود لأنه من النجوم المزدوجة التي تُدعى “ثنائي كسوفي” وهو نظام يتكون من نجمين أحدهما خافت والأخر ساطع يدوران حول بعضها البعض، فيحجب إحداهما ضوء الآخر من حين إلى آخر، وهذا يؤدي إلى انخفاض تألق نظام النجم المزدوج عندما نراه من الأرض.

ويبعد هذا النجم عن الكرة الأرضية ما يقارب 92.8 سنة ضوئية وهو أحد أعضاء مجرة درب التبانة التي ينتمي لها كوكب الأرض.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق