الحيوانات

تربية النساء الحوامل للحيوانات الأليفة تجعل أطفالهم عرضة للأمراض

أثبت دراسة طبية حديثة أن النساء الحوامل اللواتي يربن الحيوانات الأليفة في بيوتهم، يتعرض أبنائهن للإصابة بمرض الربو والحساسية.

وشملت الدراسة التي أعدتها مؤسسات طبية في  كوريا الجنوبية، شملت 554 طفلا ممن ولدوا في 2008، وكشفت الدراسة ان الأطفال الذين ولدوا في عائلات كانت تربي الكلاب والقطط، أصبحوا أكثر عرضة ب خمس أو ست مرات للإصابة

بالربو أو اضطراب الصفير في التنفس، بعد الشهر الثاني عشر من الولادة.

وأكدت الدراسة أن الأطفال التي تربي عائلاتهم الطلاب القطط قابليتهم للإصابة بالحساسية أكثر بأربع مرات من الأطفال الذين لا يوجد في بيوتهم كلاباً وقططاً خلال وجودهم بالرحم.

وقال الباحث في معهد “أسان” الطبي في سيول، هونغ سو جونغ،” تعد الفترة بين الحمل والعام الثالث للطفل مهمة جداً، فهي تعد فترة تطور الجهاز المناعي للإنسان بشكل ملحوظ”.

وأضاف سو جونغ” عندما يتعرض الطفل لمادة مثيرة للحساسية فانه يحدث تفاعل، ولعدم إصابتهم بالربو، بجب عدم اقترابهم للحيوانات خلال فترة الحمل إلى بلوغهم العام”

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق