أطباق نباتية

اليقطين من الفواكه وليس من الخضار وله فوائد صحية كثيرة

يعتقد الكثرين بأن اليقطين من الخضروات، ولكن الحقيقة أنه نوع من الفواكه، وفقًاً لقاموس مريام وبستر Merriam، وله فوائد صحية كثيرة، ويعتبر الطعام المفضل في فصل الخريف، وكما ورد في القرآن الكريم، فقد كان طعاماً لنبي الله يونس، وكان الرسول محمد يحبه كثيراً.

ويوجد ما يزيد عن 45 نوعاً من اليقطين، وهناك نوعاً خشن الملمس، ونوعاُ أخراً ناعم الملمس، وكل نوع يستخدم في غرض مختلف

ويوجد أكثر من 45 نوعاً من اليقطين، ولكل نوع ثمرة مختلفة عن الأخرى، بعضها خشن، ولكل نوع استخدامه الخاص. هناك اليقطين المثالي لعمل الفطيرة المميزة، ونوعاُ آخر للتحميص وبعضها للزينة.

وتقول المتخصصة في الغذاء والتغذية جولي غاردن روبنسون” إن اليقطين له فوائد كثيرة، وتناول نصف كوف منه، يمنح الإنسان 200% من الحد الموصي به من فتامين أ.

ويستخدم اليقطين لإعداد الفطائر، والحساء، والخبز، وتحميصها، وأيضاً ممكن أكل زهور اليقطين، ويحتوي على الكثير من فيتامين سي. وفي الواقع، اليقطين بأكمله له طعم رائع ومتميز.

وتوصي الكاتبة في صحيفة “إلدياريو” الإسبانية، مارتا تشافارياس، بتناول اليقطين وباقي الخضروات والفواكه البرتقالية في فصل الخريف ، وذلك لدورها الفعال في تحسين دفاعات الجسم.

وتقول مارتا تشافارياس، إن فضل الخريف من أفضل الأوقات لإعداد أنواع الحساء. ويمتاز اليقطين بقلة الدهون وغناه بفيتامين البيتا كاروتين والأميغا 3 والأحماض الدهنية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق