أطباق نباتية

لقاح جديد للسل يحقق نتائج واعدة في مكافحة المرض القاتل

أظهر لقاح تجريبي أنه وقائي ضد أكثر أشكال مرض السل شيوعا، حيث أجرى علماء تجربة اللقاح على زهاء 3600 فرد في إفريقيا مصابين بالسل الكامن.

ويُصاب الفرد بالسل الكامن عندما يتعرض للبكتيريا، دون ظهور أي أعراض راهنة للعدوى.

وتبين أن لقاح M72 / AS01E فعال بنسبة 50% في منع تحول عدوى السل الكامنة، إلى مرض نشط.

ووصف الخبراء اللقاح، الذي أعطي لنصف المرضى كحقن، بأنه “تغيير هام في اللعبة” بسبب النتائج الواعدة.

ويوجد بالفعل لقاح للسل، اسمه BCG، لكنه ليس فعالا جدا ولا يُعطى إلا للأطفال الصغار، الذين يتناسبون مع معايير معينة. لذا، يفتش الباحثون عن لقاح للبالغين أيضا، من أجل خفض عدد حالات السل.

وتهدف منظمة الصحة العالمية إلى خفض عدد الحالات الجديدة سنويا بنسبة 90%، والوفيات بنسبة 95% بحلول عام 2035.

ويتكون لقاح GlaxoSmithKline التجريبي، الذي أعده فريق من العلماء الدوليين، من بروتينات من البكتيريا التي تحفز الاستجابة المناعية.

واختُبر لدى 3573 من البالغين في كينيا وجنوب إفريقيا وزامبيا، الذين أصيبوا بالسل. وأعطي نصف العدد جرعتين من اللقاح كل شهر على حدة، وحصل الباقي على جرعات وهمية. وتوبعت حالات المشاركين لمدة 3 سنوات.

وفي نهاية الدراسة، أصيب 13 شخصا في مجموعة اللقاح و26 فردا في المجموعة الأخرى بالسل النشط.

وعلى الرغم من أن معدل النجاح بنسبة 50% قد يبدو منخفضا، إلا أنه يعد تحسنا كبيرا عن لقاح BCG، الذي طُوّر قبل 100 عام تقريبا.

وقال الدكتور مارك فاينبرغ، رئيس IAVI: “تظهر هذه النتائج النهائية أن M72 / AS01E يمكن أن يكون أداة مهمة في مكافحة مرض السل الرئوي”.

وأضاف أن هناك حاجة إلى مزيد من التجارب لتأكيد النتائج الحالية، التي نُشرت في مجلة New England  الطبية.

وأُبلغ عن النتائج في مؤتمر الاتحاد الدولي لمكافحة السل وأمراض الرئة في الهند، البلد الأكثر تضررا من ذلك المرض.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق