الحيوانات

ما علاقة هجوم الدببة السوداء على البشر بالكلاب

الهجمات المفترسة على البشر من قبل الدببة السوداء نادرة للغاية ، لكن الخبراء يقدمون نظرة ثاقبة حول كيفية و سبب قيامها بذلك ، و ذلك بعد حادثة مقتل امرأة في كندا على يد دب أسود أثناء البحث عن كلابها .

وقالت لين روجرز ، العالمة بمعهد أبحاث الحياة البرية و مؤسسة مركز الدب في أمريكا الشمالية ، لـ” ABC News “، إن عدداً غير متناسب من الهجمات التي تشنها الدببة على الإنسان ترتبط بالكلاب بشكل أو بآخر .

قالت السلطات إن امرأة في مينيسوتا تبلغ من العمر 62 عاماً توفيت في مطلع الأسبوع بينما كانت تبحث عن كلابها في الغابة في “رينني ليك” بكندا على بعد بضعة أميال فقط من الحدود مع مينيسوتا . حيث عادت الكلاب وحدها إلى المقصورة في وقت لاحق و كانت تنبح بشكل غير اعتيادي، لكن المرأة لم تعد أبداً، و تم العثور عليها لاحقاً في الغابة بينما كان هناك دب أسود يقف فوقها.

وقعت هجمات الدب المرتبطة بالكلاب أيضاً في يونيو ، عندما تعرض رجل من كاليفورنيا للعض بعد أن ركل دباً هاجم كلبه في فناء بيته، و في ديسمبر 2018م، عندما قتلت امرأة من بنسلفانيا على بعد 88 ياردة في فناء منزلها الأمامي بعد أن هاجم دبٌ كلبها ، و في يونيو 2018م ، قام رجل بمصارعة دب أسود بعد أن هاجم كلبه في متنزه جاسبر الوطني في ألبرتا بكندا ، و قد قتل الكلب في تلك الحادثة .

في مينيسوتا ، قال ديف غارشيليس ، عالم أبحاث الدببة في إدارة الموارد الطبيعية في مينيسوتا ، لـ ABC News”” : “في مينيسوتا ، كان هناك ثلاثة من الهجمات السبعة الغير مبررة قام بها دب منذ عام 1987م، و لتي تطلب فيهها نقل الضحية إلى المستشفى مباشرةً “. و قال غارشيليس أنه لم تكن أياً من تلك الهجمات مميتة .

على حد قول غارشيليس ، في كثير من الأحيان ، يصاب المالك عندما يحاول التدخل لحماية كلبه من الدب، أو يركض الكلب إلى مالكه لحمايته ، و الشيء التالي الذي يحدث هو أن الدب يقع على بعد قدمين فقط من الضحية .

و قال غارشيليس إن معرفة ما يجب القيام به في حالة مواجهة الكلب للدب يكون صعباً للغاية ، لأن النتائج قد تكون غير متوقعة للغاية .

مضيفاً : ” اقترح تسليح نفسك بنوع من الأسلحة ، مثل بندقية أو عصا كبيرة ، خاصة إذا كان الكلب يركض إليك من أجل حمايتك ، ففي واحدة من هجمات الدب التي وقعت في ولاية مينيسوتا ، قام شخص بضرب الدب على رأسه بواسطة مجداف زورق “. و قال : ” هذا هو الشيء الوحيد الذي يمكنك فعله ، حيث سيكون رد الفعل الطبيعي للدب هو الرحيل و مغادرة المكان ” .

وقال غارشيليس إن الصراخ أو القرع على الأواني أو رميها على الدب قد يؤدي الغرض أيضاً ، بينما نصح روجرز باستخدام رذاذ الفلفل لإجبار الدببة على التراجع و الهروب .

تشير مقالة على الموقع الإلكتروني لشركة “”Orvis ، و هي شركة بيع بالتجزئة متخصصة في صيد الأسماك و أدوات الصيد والسلع الرياضية ، إلى أن أصحاب الكلاب يغادرون المنطقة بهدوء و سرعة إذا لم يرصدهم الدب ، ولكن إذا حدث و رصدكم , عليهم الحفاظ على الكلب هادئاً و ثابتاً ، و تجنب الحركات المفاجئة كي لا يغضبوا الدب “.

وقال غارشيليس إن هجمات الدب الأسود القاتلة على البشر نادرة جداً ، على الرغم من كونها تحدث أكثر من أي نوع آخر من أنواع الدببة ، بحيث تحدث في المتوسط مرة واحدة سنوياً في جميع أنحاء أمريكا الشمالية . بالإضافة إلى ذلك ، فإن دباً أسوداً واحداً من أصل مليون سيهاجم الإنسان بطريقة مفترسة. و قال الخبراء إن السبب وراء ندرة هجمات الدببة السوداء يرجع إلى أن الدببة بطبيعتها تبتعد عن البشر . في الواقع ، غالباً ما تنجذب إلى مصادر الغذاء للناس أو تعتاد على وجود البشر للحصول على طعامهم فحسب دون نية لإيذائهم .

و مع ذلك ، فإن الدببة السوداء ليست عدوانية في العادة ، بل تخشى من تداعيات مهاجمة شخص ما، كما يقول غارشيليس.

وقال غارشيليس : ” إنهم لا يريدون مهاجمة الناس فحسب، فهي من ذلك النوع الخجول و الجبان من الحيوانات ” .

ربما طورت الدببة السوداء طبيعتها المخيفة خلال العصر الجليدي ، عندما واجهت منافسين مثل القطط البرية و الذئاب الشرسة و الأسود الأمريكية الضخمة و الدب القصير الأوجه العملاق ، و الأنواع البدائية التي تزن أكثر من طن ، و قال روجرز : ” كان لديه فكيان قويتان و يمكنها الركض بسرعة مع وجود أرجل طويلة . فالدببة السوداء لم تكن لديها أي فرصة في الصمود ضد أي من هؤلاء. لذلك لقد طوروا موقفاً دفاعياً يعتمد على الهروب أولاً ، و طرحوا الأسئلة لاحقاً و حاولوا البقاء على الأشجار بعيداً عن باقي المفترسين “.

خلال أكثر من 50 عاماً من دراسة الدببة ، كانت المرة الوحيدة التي حصل فيها روجرز على عضة أو صفعة من دب عندما كان يحاول وضع طوق راديو على دب دون استخدام المهدئات ، و هو ما وجده من شأنه أن يجعلهم يفقدون الثقة و يجعلهم أكثر صعوبة للمراقبة في المدى البعيد.

بالإضافة إلى ذلك ، فإن معظم الدببة ستهرب من أي كلب يطاردها ، كما قال غارشيليس ، في حين قال روجرز إن الدببة يسهل التخلص منها و قال أنه لم يجد قط دباً لم يستطع مطاردته و جعله يهرب .

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق